باكستان تنشر منظومات للدفاع الجوي على الحدود مع أفغانستان للتصدي لهجمات محتملة من قبل الناتو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573666/

قررت القيادة العسكرية الباكستانية نشر منظومات للدفاع الجوي على الحدود مع افغانستان، وذلك للتصدي لهجمات جوية محتملة من قبل قوات حلف شمال الأطلسي. وأعلن الجنرال اشفق نديم المتحدث باسم الجيش الباكستاني يوم 9 ديسمبر/كانون الاول ان اسلام اباد مضطرة الى تبني هذه الاجراءات في أعقاب مقتل اكثر من 20 عسكريا باكستانيا في غارة جوية لطائرات الناتو.

قررت القيادة العسكرية الباكستانية نشر منظومات للدفاع الجوي على الحدود مع افغانستان، وذلك للتصدي لهجمات جوية محتملة من قبل قوات حلف شمال الأطلسي المتمركزة في البلد المجاور. وأعلن الجنرال اشفق نديم المتحدث باسم الجيش الباكستاني يوم الجمعة 9 ديسمبر/كانون الاول ان اسلام اباد مضطرة الى تبني هذه الاجراءات في أعقاب مقتل اكثر من 20 عسكريا باكستانيا في غارة جوية شنتها طائرات تابعة للناتو على نقطة للجيش الباكستاني الشهر الماضي.

وحذر الجنرال من ان باكستان لا تنوي الصبر على الوجود المكثف لعناصر من وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية في البلاد.

وكانت صحيفة "دون" الباكستانية نقلت في عددها الصادر يوم الخميس عن الجنرال نديم قوله ان الغارة التي شنتها مروحيات الناتو على نقطة الجيش في منطقة مهمند الحدودية كانت معدة مسبقا ولم تحدث عن طريق الخطأ. وأوضح المسؤول الباكستاني أن تحقيقات الجيش خلصت الى أن قيادة النقطة الحدودية نبهت قوات الناتو إلى موقعها، وعلى الرغم من ذلك تعرضت النقطة للقصف الذي استمر لنحو ساعتين.

هذا وكانت القيادة العسكرية الباكستانية أمرت قواتها المتمركزة على الحدود مع أفغانستان باطلاق النيران عى العدو في حال وقوع اعتداءات أخرى من قبل قوات الناتو على أهداف داخل اراض باكستانية.

وكانت باكستان منعت في أعقاب الهجوم نقل امدادات لقوات الناتو في أفغانستان عبر اراضيها. هذا وقال التلفزيون المحلي ان قافلة للشاحنات التابعة للحلف تعرضت لهجوم من قبل مسلحين مجهولين في مدينة كويتا الخميس، حيث اطلقوا نيران اسلحتهم على القافلة، كما تم قصفها بصواريخ. ولم يعلن عن سقوط قتلى جراء الهجوم الذي اسفر عن احراق أكثر من 20 شاحنة. ويذكر ان القافلة توقفت في كويتا تنفيذا لقرار السلطات بمنع عبور قافلات الناتو اراضيها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك