خلافات بين بريطانيا ودول منطقة اليورو تحول دون الاتفاق على اصلاح الاتحاد الاوروبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573662/

حالت الخلافات بين بريطانيا ودول منطقة اليورو حول اصلاح الاتحاد الاوروبي دون التوصل الى اتفاق بشأن خطة الانقاذ الاقتصادي وما تقتضيه من ادخال تعديلات على وثائق الاتحاد الرئيسية. وقالت مصادر دبلوماسية اوروبية  في تعليقها على نتائج اليوم الاول من مباحثات قمة الاتحاد  التي انطلقت أعمالها في بروكسل يوم 8 ديسمبر/كانون الاول، قالت ان بريطانيا  تعارض خطة الاصلاح التي أعدته فرنسا وألمانيا.

حالت الخلافات  بين بريطانيا ودول منطقة اليورو حول اصلاح الاتحاد الاوروبي دون التوصل الى اتفاق بشأن خطة الانقاذ الاقتصادي وما تقتضيه من ادخال تعديلات على وثائق الاتحاد الرئيسية. وقالت مصادر دبلوماسية اوروبية للصحفيين في تعليقها على نتائج اليوم الاول من مباحثات قمة الاتحاد الاوروبي التي انطلقت أعمالها في العاصمة البلجيكية بروكسل يوم 8 ديسمبر/كانون الاول، قالت ان بريطانيا لا تزال تعارض  خطة الاصلاح التي أعدته فرنسا وألمانيا، ولم يتس للأطراف التوصل الى حل وسط بعد مشاورات استمرت لاكثر من 8 ساعات.

وأوضحت المصادر ان الخلافات الرئيسية تتعلق باجراء اصلاحات هيكلية من أجل تقوية الانضباط الميزاني وتوحيد السياسات الضريبية وتشديد رقابة اللجنة الاوروبية على ميزانيات الدول الاعضاء في الاتحاد.

واشار مصدر دبلوماسي الى ان "المباحثات قد واجهت بعد الصعوبات، ومن المرجح أن يتم تبني الاتفاق النهائي في اطار منطقة اليورو وليس في اطار الاتحاد الاوروبي، وذلك خلافا لارادة المانيا". وأوضح المصدر ان لندن لها "سلاح قوي يمكن استخدامه ضد القرار غير المرغوب فيه ألا وهو حق النقض ضد أي قرار يصدر عن القمة، ويمكن لبريطانيا اتخاذ هذه الخطوة في حال عدم الاعتراف بالوضع المميز للمؤسسات المالية البريطانية في السوق المالية الاوروبية".

وفي حال اقدام بريطانيا على هذه الخطوة، يمكن لألمانيا وفرنسا طرح  خطة بديلة سيتم في اطارها تبني بروتوكول اضافي لمعاهدة لشبونة ستشمل أحكامه دول منطقة اليورو دون غيرها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك