روسيا تصر على مشاركتها في اتخاذ القرار حول مستقبل أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573635/

أعلن دميتري روغوزين المندوب الدائم لروسيا في الناتو معلقا على  نتائج اجتماع مجلس روسيا – الناتو الذي عقد  يوم 8 ديسمبر/كانون الاول في بروكسل، أعلن ان روسيا تصرعلى منحها الحق بالمشاركة في اتخاذ القرار حول مستقبل أفغانستان.

أعلن دميتري روغوزين المندوب الدائم لروسيا في الناتو معلقا على  نتائج اجتماع مجلس روسيا – الناتو الذي عقد  يوم 8 ديسمبر/كانون الاول في بروكسل أعلن ان روسيا تصرعلى منحها الحق  بالمشاركة في اتخاذ القرار  حول مستقبل أفغانستان.

ويتوقع ان تتولى وحدات الجيش الافغاني المسؤولية عن ضمان الامن في اراضي البلاد كلها في اواخرعام 2014 ، اي بعد انتهاء العملية الحربية للقوات الاجنبية بقيادة الولايات المتحدة في افغانستان.  وتدعو روسيا  الى منح افغانستان وضعا قانونيا حياديا بعد انتهاء بعثة حفظ السلام الاممية. وقال روغوزين:" اننا نصر على ان كل مساعداتنا اللاحقة لأفغانستان ستتوقف على مدى اندماج روسيا مع عملية اتخاذ القرارات حول مستقبل هذا البلد، وإلا  لن تكون هناك اية مساعدة".

واشار روغوزين لدى ذلك الى ان روسيا لا تفهم معنى العملية الحربية التي يقوم بها الغرب في هذا البلد، وقال:" كان بوسعنا ان  نساعد شركاءنا الغربيين في أفغانستان لو تفهمنا معنى تلك العملية". واضاف قائلا:" عندما يناقشون وراء الابواب المغلقة مستقبل افغانستان ثم يقولون لنا انهم سينسحبون من هناك بعد عام 2014 نهائيا، نود ان نقول لهم "لا نصدق". وبحسب قوله فان روسيا  تود ان  تشارك في النقاشات حول أفغانستان بشكل طبيعي.

يذكر ان اتفاقية الترانزيت البري لشحنات الناتو غير العسكرية الى افغانستان يسري مفعولها حاليا بين روسيا والناتو. وقد أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في اواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ان روسيا والناتو اتفقا على الترانزيت الميسر الى أفغانستان  للعربات المدرعة المزودة  باجهزة الوقاية المضادة للالغام. وبحسب قوله فقد تم الاتفاق على شروط الترانزيت ايابا من افغانستان الى دول الناتو. وقد وقعت بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة في 6 يوليو/تموز عام 2009 اتفاقية ترانزيت الاسلحة والآليات الحربية جوا عبر الاراضي الروسية الى افغانستان.

وقد ألقى لافروف كلمة في مؤتمر أفغانستان  الذي عقد في مطلع ديسمبر/كانون الاول الجاري في بون أعلن فيها ان روسيا شطبت  ديون افغانستان بمقدار 11 مليار دولار خلال العقد الاخير. وعلاوة على ذلك قال لافروف ان روسيا الاتحادية تولت مهمة امداد أفغانستان بمعونات انسانية، وقامت بتزويد أفغانستان خلال السنوات العشر الاخيرة بما يزيد عن 40 ألف من دقيق القمح وغيرها من المعونات، بما فيها آليات مختلفة تبلغ قيمتها  نحو 50 مليون دولار.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك