راسموسن: روسيا والناتو لم يحرزا تقدما في الحوار حول الدرع الصاروخية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573611/

أعلن أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ان روسيا وحلف الناتو لم يحرزا خلال اجتماعهما يوم  الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول تقدما في الحوار حول الدرع الصاروخية الأوروبية.

أعلن أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ان روسيا وحلف الناتو لم يحرزا خلال اجتماعهما يوم  الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول تقدما في الحوار حول الدرع الصاروخية الأوروبية.

وقال راسموسن في مؤتمر صحفي في أعقاب اجتماع مجلس روسيا-الناتو في بروكسل يوم الخميس: "لم نتمكن بعد من التوصل الى اتفاق بشأن الدرع الصاروخية، لكننا أكدنا أهمية مواصلة الجهود والمحادثات والاستماع الى ما يقلقنا".

وتابع قائلا: "إذا تمكنا من التوصل الى اتفاق حول هذا الموضوع، فان هذا الأمر سيرفع تعاوننا الى مستوى جديد".

روسيا والناتو ينشآن منظومة لمكافحة الإرهاب الجوي

أعلن راسموسن ان روسيا والناتو بصدد اطلاق منظومة مشتركة لمكافحة الإرهاب ضد الطيران المدني في أوروبا.

وتابع راسموسن قائلا: "توصلنا الى محطة مهمة في جهودنا المشتركة في مجال مكافحة الإرهاب. وان أحداث 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 أظهرت لنا ما هي الآثار المدمرة التي قد يلحقها الارهابيون باستخدام الطائرات المدنية".

وأضاف ان الطرفين عملا منذ ذلك الوقت معا من أجل إنشاء منظومة للانذار المبكر والحيلولة دون وقوع مثل هذه الاعتداءات في أوروبا. وأعلن راسموسن ان هذه المنظومة التي أطلق عليها "المبادرة الجوية والفضائية" أصبحت معدة لتشغيلها.

راسموسن: سنواصل الحوار مع روسيا بشأن الدرع الصاروخية خلال الأشهر القادمة

كما أكد راسموسن ان حلف شمال الأطلسي سيواصل في الأشهر القادمة الحوار مع روسيا بشأن الدرع الصاروخية.

وشدد راسموسن في افتتاح اجتماع مجلس روسيا-الناتو في بروكسل على ان الشراكة الاستراتيجية بين روسيا وحلف الناتو ليست نزوة بل هي ضرورة نشبت على خلفية الأوضاع الراهنة في العالم.

وتابع الأمين العام للحلف قائلا: "ان لدى روسيا والناتو العديد من المصالح المشتركة في مجال الامن. ونحن نواجه التحديات نفسها وهي الإرهاب والقرصنة والتهديدات الآتية من أفغانستان.. ومن بين المجالات التي يجب علينا الحوار حولها، مجال الدفاع المضاد للصواريخ".

ولفت راسموسن الى ان اكثر من 30 دولة في العالم تملك أو تطور التكنولوجيا الصاروخية في الوقت الراهن، مضيفا ان الصواريخ من بعض هذه الدول قد تصل الينا (دول حلف الناتو) اليوم. وأضاف "لذلك اتخذ حلف الناتو القرار بنشر الدرع الصاروخية (في أوروبا). ان هذه المنظومة لا تهدد روسيا ولا تضر بقدراتها الاستراتيجية".

من جانبه قال الكسندر غولتس الخبير في الشؤون العسكرية في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان سبب الخلافات بين روسيا والناتو هو ان اهدافهما تختلف. فالناتو يريد توقيع اية اتفاقية ترضي جميع الاطراف بأسرع ما يمكن، اما روسيا فهي تريد ان تجري مفاوضات طويلة لا معنى لها لترفع صوتها على الساحة الدولية.

المصدر: وكالة "إيتار- تاس" + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك