موسكو ستعير اهتماما للانتهاكات التي لاحظها المراقبون في الانتخابات البرلمانية الروسية

أخبار روسيا

المراقبون الدوليون في الانتخابات البرلمانية الروسيةالمراقبون الدوليون في الانتخابات البرلمانية الروسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573558/

اعلنت وزارة الخارجية الروسية في تعليق لها على تقييمات المراقبين الدوليين للانتخابات البرلمانية التي جرت مؤخرا في روسيا، اعلنت ان الانتهاكات التي لاحظها المراقبون لن تبقى دون اهتمام.

في تعليق لها على تقييمات المراقبين الدوليين للانتخابات البرلمانية التي جرت مؤخرا في روسيا اعلنت وزارة الخارجية الروسية  يوم الاربعاء 7 ديسمبر/كانون الاول ان الانتهاكات التي لاحظها المراقبون لن تبقى دون اهتمام.

وقد جا في تعليق الخارجية ان "الانتهاكات خلال الانتخابات والتي اشار اليها المراقبون لن تبقى دون اهتمام. وستدرسها بدقة لجنة الانتخابات المركزية الروسية".

واشارت الخارجية مع ذلك الى ان "بعض البعثات الدولية للرقابة على سير الانتخابات اعطت تقييمات غير موضوعية ومسيسة تثير الشكوك، لا يمكن ان نوافق عليها". واضافت: "نحن ننطلق من ان الانتخابات تجري قبل كل شيء لخدمة مصالح المواطنين الروس، وهم بالذات من يتمتعون بالحق في اعطاء التقييمات النهائية للتصويت".

وورد في التعليق ان "اية واحدة من البعثات الدولية لم تشكك في شرعية الانتخابات وتوافقها مع المعايير الدولية. وقد تم تأكيد ذلك بشكل واضح في بيانات بعثات المراقبين عن رابطة الدول المستقلة ومنظمة شنغهاي للتعاون وفريق المراقبين الدوليين المستقلين. وجاء نفس الشيء، ولكن بشكل أكثر غموضا، في البيان المشترك لبعثة الرقابة لمكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان لدى منظمة الامن والتعاون الاوروبي، والجمعية البرلمانية للمنظمة، والجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا".

وذكرت الخارجية الروسية ان الانتخابات البرلمانية الاخيرة "اثارت اهتماما كبيرا لدى المراقبين الذين دعتهم روسيا طبقا لالتزاماتها. فقد بلغ عددهم الاجمالي نحو 700 شخص، بما في ذلك 205 اشخاص عن مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي، و203 مراقبين عن رابطة الدول المستقلة، و100 مراقب عن الجمعية البرلمانية لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي، و42 شخصا عن الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا و17 عن منظمة شنغهاي للتعاون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة