الحكومة المصرية الجديدة تؤدي اليمين امام المشير طنطاوي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573546/

قامت الحكومة المصرية الجديدة التي يرأسها كمال الجنزوري يوم الاربعاء 7 ديسمبر/كانون الاول باداء اليمين الدستورية امام المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية.

افاد التلفزيون الرسمي المصري بان الحكومة الجديدة في البلاد التي يرأسها كمال الجنزوري قامت يوم الاربعاء 7 ديسمبر/كانون الاول باداء اليمين الدستورية امام المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية.

وقد اصدر المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية في وقت سابق من يوم الاربعاء مرسوما بنقل بعض صلاحيات رئيس الجمهورية لرئيس الوزراء الجديد كمال الجنزوري. ويستثنى نقل الصلاحيات الشؤون العسكرية والقضائية.

وادى اللواء محمد ابراهيم يوسف مدير امن الجيزة الاسبق اليمين كوزير جديد للداخلية المصرية ليصبح بالتالي الشخصية الثالثة التي تتسنم هذا المنصب الحساس منذ الاطاحة بنظام حسني مبارك. وكان موقع صحيفة "الاهرام" المصرية على الانترنت قد ذكر في وقت سابق ان الجنزوري استقبل محمد ابراهيم يوسف صباح الاربعاء ورشحه لهذا المنصب.

واحتفظ محمد كامل عمرو وزير الخارجية في الحكومة السابقة بمنصبه في التشكيلة الجديدة. اما ما يخص حقيبة وزير المالية فكانت من نصيب الدكتور ممتاز السعيد.

وقد اورد موقع "الاهرام" القائمة الكاملة لاعضاء الحكومة المصرية الجديدة. فتضم الحكومة 12 وزيرا من الحكومة السابقة ، وهم حسن يونس وزير الكهرباء، وفايزة ابو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، وجودة عبد الخالق وزير التموين والتجارة، ومنير فخري عبد النور وزير السياحة، وعبدالله غراب وزير البترول، وعبد الفتاح القوصي وزير الاوقاف، ومحمد عيسى وزير الصناعة، وعلي صبري عويضة وزير الدولة للانتاج الحربي، وعبد القادر سالم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهشام قنديل وزير الري، ومحمد فتحي البرادعي وزير الاسكان، ومحمد عطية وزير التنمية الادارية، بالاضافة الى محمد كامل عمرو وزير الخارجية.

اما الوزراء الجدد فهم جمال محمد عربي وزير التربية والتعليم، وفتحي فكري وزير القوى العاملة، وشاكر عبد الحميد وزير الثقافة، وحسين مصطفى موسى وزير التعليم العالي، ومحمد رضا اسماعيل وزير الزراعة، ومحمد إبراهيم علي وزير الآثار، ونجوي خليل وزيرة التأمينات، واللواء أحمد أنيس وزير الإعلام، وجلال مصطفى سعيد وزير النقل، وأشرف الشرقاوي وزير الاستثمار وقطاع الأعمال، وفؤاد النواوي وزير الصحة، وحسين مسعود وزير الطيران المدني، وعادل عبد الحميد وزير العدل، ونادية زخاري وزيرة الدولة للبحث العلمي، ومصطفى حسين كامل وزير البيئة، الى جانب وزير المالية المذكور.

هذا وكان الجنزوري قد دعا كل التيارات والأفراد إلى التكاتف من أجل مصلحة البلاد، مؤكدا أن أولويةَ حكومته إعادة الأمن في البلاد وتحسين الوضع الاقتصادي المتدهور.

ناشط سياسي: الجنزوري سيكون كبش الفداء في الصراع بين الاسلاميين والعسكري

قال احمد عبد ربه الناشط السياسي المصري العضو السابق في ائتلاف شباب الثورة لقناة "روسيا اليوم" ان ما يجري حاليا في مصر هو استمرار لسيناريو واضح بدأ منذ 11 فبراير/شباط الماضي عندما تسلم المجلس الأعلى للقوات المسلحة السلطة. واوضح ان المجلس يعمل على اجهاض الثورة المصرية والتراجع الى ما كان قبل 25 يناير/كانون الثاني، وذلك من خلال  حكومات احمد شفيق وعصام شرف وكمال الجنزوري، علما بان الاخير من النظام السابق.

ويعتقد الناشط ان نقل بعض صلاحيات رئيس الجمهورية للجنزوري يهدف الى جعله كبش الفداء الذي ستتم التضحية به عندما سيبدأ الصدام بين المجموعات السياسية للاسلاميين وبين المجلس العسكري، مشيرا الى ان الاسلاميين بالتحالف مع بعض الليبراليين سيطالبون بسحب الثقة من المجلس بعد ان يحصلوا على ثلثي المقاعد في البرلمان.

المصدر: وكالات، "الاهرام" + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية