لافروف: يبدو ان كلينتون تستعرض أمام ناخبيها عندما تصرح بخصوص الانتخابات الروسية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573524/

قال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان نظيرته الامريكية هيلاري كلينتون جاءت الى العاصمة الليتوانية للمشاركة في اجتماع منظمة الامن والتعاون في اوروبا من أجل ان تستعرض امام الناخبين الامريكيين. أدلى لافروف بهذا التصريح تعليقا على انباء القائلة بأنه قرر تقليص مدة زيارته الى فيلنيوس احتجاجا على تصريحات كلينتون التي اعتبرت أن الانتخابات التشريعية في روسيا "لم تكن حرة وعادلة".

قال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان نظيرته الامريكية هيلاري كلينتون جاءت مع فريقها الى العاصمة الليتوانية فيلنيوس للمشاركة في اجتماع منظمة الامن والتعاون في اوروبا "من أجل ناخبيها، أي من أجل ان تستعرض امام الناخبين المؤيدين للحزب الديمقراطي". أدلى لافروف بهذا التصريح تعليقا على انباء تقليص مدة زيارته الى فيلنيوس احتجاجا على تصريحات كلينتون التي اعتبرت أن الانتخابات التشريعية في روسيا "لم تكن حرة وعادلة".

ونقلت وكالة "ايتار - تاس" عن لافروف قوله يوم 7 ديسمبر/كانون الاول ان "بعض الاطراف تأتي للمشاركة في اجتماعات منظمة الامن والتعاون في اوروبا بغية استغلال منبر المنظمة الدولية لتوجيه انتقادات لطرف آخر وهو ما لا علاقة له مع جدول أعمال تلك الاجتماعات". واضاف الوزير الروسي "اذا كانت لدى أي طرف شكاوى ضد طرف آخر، فينبغي الاعلان عنها عن طريق الحوار فيما بينهما وبشكل مباشر، اما اذا جاء هذا الامر بمثل هذه الصورة فهذا يعتبر عدم احترام لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا".

وقد أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم 6 ديسمبر/كانون الاول ان موسكو ترفض ما جاء في تصريح كلينتون من انتقادات للانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد في يوم 4 من الشهر الجاري. وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية بهذا الصدد ان "تصريح وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون حول الانتخابات البرلمانية الروسية والتصريحات المماثلة التي اطلقها ممثلو  البيت الابيض ووزارة الخارجية مرفوضة تماما". واشارت الخارجية الروسية الى ان موسكو تأمل بان " يمتنع الجانب الامريكي في المستقبل عن القيام بتهجمات غير ودية تتناقض مع الاتجاه الايجابي لتطور علاقاتنا الثنائية".

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

خبير سياسي: وراء تصريحات كلينتون الرغبة في ممارسة الضغط على موسكو

وفي هذا السياق قال اليكسي مارتينوف مدير المعهد الروسي للدول الحديثة النشأة في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه على اعتقاد بانه تقف وراء تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الرغبة التقليدية للدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة، في استخدام العملية الانتخابية في روسيا كاداة للضغط السياسي على موسكو.

وقال الخبير ان عملية "اعادة التشغيل" التي دار الحديث عنها بعد تولي الرئيس باراك اوباما زمام السلطة في الولايات المتحدة بقت حبرا على الورق. ولم يتغير اي شيء في العلاقات بين موسكو وواشنطن إلا اللهجة، اما المضمون فقد بقى كما كان من قبل. واضاف ان تصريحات كلينتون غير المبررة هي دليل ساطع على ذلك.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة