الفاتيكان: اليوغا وقصص "هاري بوتر" من عمل الشيطان

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573488/

ذكرت صحيفة "صن" البريطانية ان الأب غابرييل امورث من الفاتيكان والذي اشتهر بمطاردته الشيطان واخراجه من جسم الانسان أعلن ان مزاولة اليوغا امر سيئ ومن عمل الشيطان. كما اعتبر الأب قراءة قصص "هاري بوتر" عملا شيطانيا أيضا.

ذكرت صحيفة "صن" البريطانية ان الأب غابرييل امورث من الفاتيكان والذي اشتهر بمطاردته الشيطان واخراجه من جسم الانسان أعلن ان مزاولة اليوغا أمر سيئ ومن عمل الشيطان. كما اعتبر الأب قراءة قصص "هاري بوتر" عملا شيطانيا أيضا.

وقد حرم الأب غابرييل البالغ من العمر 85 عاما ممارسة اليوغا، قائلا انها تدعي بأنها تساعد على استرخاء العضلات، ولكنها في حقيقة الأمر تجلب الشيطان، حيث لها علاقة مباشرة بالديانة الهندوسية التي تدعو في أساسها الى الايمان بتناسخ الارواح.

كما اعتبر الأب ان قصص "هاري بوتر" الشهيرة تدعو إلى القيام بأعمال السحر، ما يعني انها من عمل الشيطان .

من جانبها ردت جمعية اليوغا الايطالية على تصريحات غابرييل امورث هذه معتبرة اياها فاضحة ومثيرة للغضب. وأعادت الجمعية الى الذاكرة ان ممارسة اليوغا ليست من الأعمال الدينية.

بدوره أدلى كبير علماء الفلك في الفاتيكان غاي كونسولمانيو قبل أيام بتصريح مثير، حيث أكد في كلمته أثناء مهرجان علمي بريطاني ان الفاتيكان لا يعارض فكرة احتمال وجود حضارة غير أرضية. وعلاوة على ذلك، قال كونسولمانيو انه مستعد لتعميد كائن غير أرضي، ولكن في "حال طلب الكائن ذلك منه بنفسه".

وفي السياق ذاته وصف الأسقف الكاثوليكي كلاوديو سيلفيرو مؤخرا الهواتف النقالة بانها "أدوات الخطيئة الملعونة"، حسبما نقلته وكالة "أسوشيتد برس". بيد أن الفاتيكان لا يشاطره هذا الرأي، حيث تلقى الهواتف المحمولة في أوساط رجال الدين في الفاتيكان رواجا واقبالا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية