لافروف: على منظمة الامن والتعاون في اوروبا مراقبة الاوضاع المتوترة في كوسوفو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573441/

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي انه "ينبغي على منظمة الامن والتعاون في اوروبا مراقبة الأوضاع المتدهورة في كوسوفو بعد زيادة حدة التوتر في المنطقة على خلفية خرق القرار رقم 1244 لمجلس الامن الدولي وعدم مراعاة مبدأ الحيادية من قبل الاطراف الدولية". أدلى لافروف بهذا التصريح في اجتماع لوزراء خارجية الدول الاعضاء في المنظمة عقد في العاصمة الليتوانية فيلنيوس يوم 6 ديسمبر/كانون الاول.

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي انه "ينبغي على منظمة الامن والتعاون في اوروبا مراقبة الأوضاع المتدهورة في كوسوفو بعد زيادة حدة التوتر في المنطقة على خلفية خرق القرار رقم 1244 لمجلس الامن الدولي وعدم مراعاة مبدأ الحيادية من قبل الاطراف الدولية". أدلى لافروف بهذا التصريح في اجتماع لوزراء خارجية الدول الاعضاء في المنظمة عقد في العاصمة الليتوانية فيلنيوس يوم 6 ديسمبر/كانون الاول.

وكان شمال كوسوفو وخاصة المناطق التي تسكنها الغالبية الصربية شهدت منذ منتصف سبتمبر/ايلول الماضي تدهورا خطيرا للأوضاع الامنية، وذلك في أعقاب قرار الجانب الالباني بنشر موظفي الجمارك وعناصر للشرطة في نقطتي تفتيش "يارينا" و"برنياك" الصربيتين الواقعتين على الحدود الادارية مع صربيا.

وفي نهاية يوليو/تموز حاولت السلطات الكوسوفية فرض سيطرتها على النقطتين، حيث قررت نشر وحدات من القوات الخاصة هناك. في المقابل، بدأ المواطنون الصرب باقامة حواجز ومتاريس في المنطقة الحدودية التي ترابط فيها قوات حفظ السلام الدولية.

وفيما يخص الاوضاع في منطقة القوقاز، قال لافروف ان مشاركة منظمة الامن والتعاون الاوروبي في مشاورات جنيف ساهمت في رفع فعالية هذه الآلية التشاورية كعامل استقرار في منطقة جنوب القوقاز في ظل مستجدات الساحة السياسية هناك.

هذا واشاد لافروف بمسيرة المفاوضات بشأن قضية قره باغ تحت رعاية مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا. وقال الوزير: "ندعو الطرفين الى استخدام المقترحات التي تم وضعها خلال الاتصالات التي كانت مستمرة لسنتين والتي انطلقت بمبادرة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف، ومن ثم أكد زعماء روسيا وفرنسا والولايات المتحدة دعمهم لها في اعلانهم المشترك الصادر عن قمة دوفيل في مايو/ايار الماضي".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك