هجمات إرهابية متواصلة تهز مقديشو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573408/

تعيش العاصمة الصومالية مقديشو في الأيام الأخيرة كابوس العمليات الإرهابية التي تودي يوميا بأرواح عشرات المدنيين والعسكر. وقد هز تفجير انتحاري مخيما للاجئين العائدين إلى الصومال، فيما حملت الحكومة الانتقالية حركة " الشباب المجاهدين" مسؤولية الهجوم.

تعيش العاصمة الصومالية مقديشو في الأيام الأخيرة كابوس العمليات الإرهابية التي تودي يوميا بأرواح عشرات المدنيين والعسكر. وقد هز تفجير انتحاري مخيما للاجئين العائدين إلى الصومال، فيما حملت الحكومة الانتقالية حركة "الشباب المجاهدين" مسؤولية الهجوم.

ولا يمضي يوم في مقديشو في هذه الأيام، إلا وتشهد موجات من التفجيرات الدموية لاتميز بين عنصر أمني وأعزل مدني. وتأتي هذه التفجيرات في ظل استقبال العاصمة عشرات الآلاف من النازحين الصوماليين العائدين من حياة التشرد واللجوء خارج العاصمة.

ويراد من التفجيرات التي تؤرق مضاجع الصوماليين في العاصمة ، بحسب مراقبين، خرق الهدوء النسبي السائد في المدينة، وتستهدف غالبيتها المجمعات الحكومية والمقار العسكرية، وكان التفجير الانتحاري الذي استهدف قائد القوات المسلحة الذي وقع في مقر قيادة الجيش الصومالي و أسقط عددا من عناصر القوات الصومالية بين قتيل وجريح اكبر دليل على ذلك .

وبحسب المصادر الطبية فإن التفجيرات أسفرت عن مقتل العشرات من المدنيين واصابة آخرين بجروح متفاوتة، والبعض منهم لايزال يرقد في أسرة المستشفيات.

واللافت في الأمر، ان الأوضاع الأمنية المتدهورة في مقديشو تضع الحكومة الانتقالية في مأزق جديد، كما أنها تعكس مدى هشاشة الأمن في المناطق التي تخضع لسيطرة الحكومة.

ويرى مراقبون أن توسع نفوذ القوات الحكومية إلى مناطق جديدة أتى بنتائج عكسية على الحكومة الصومالية كما أنه أثر سلبا على قدراتها في   ضبط الأمن في مقديشو .

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)