ايران...انتاج كميات كافية من اليورانيوم المخصب الى درجة 20 %

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573364/

انتجت ايران كمية كافية من اليورانيوم المخصب الى درجة 20 % من النظير U-253  لعمل مفاعل الابحاث الذري في طهران. افادت بذلك وكالة "فارس" الايرانية للانباء يوم 5 ديسمبر/كانون الاول.

انتجت ايران كمية كافية من اليورانيوم المخصب الى درجة 20 % من النظير U-253  لعمل مفاعل الابحاث الذري في طهران. افادت بذلك وكالة "فارس" الايرانية للانباء يوم 5 ديسمبر/كانون الاول.

وتقول الوكالة ان انتاج اليورانيوم المخصب الى درجة 20 % كوقود لمفاعل طهران النووي اصبح ممكنا بفضل الجهود التي بذلها الخبراء الايرانيون واستخدام تكنولوجيا خاصة ومعارف جديدة.

ويخطط لاستخدام مفاعل البحوث النووية في طهران لانتاج النظائر المستخدمة في علاج الامراض السرطانية. وتقول الوكالة سيتم قريبا تزويد المفاعل بالوقود.

واعلن محمد رضا باهونار نائب رئيس البرلمان الايراني يوم الخميس ان الوقود سيكون جاهزا خلال الشهرين القادمين.

وكان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاة قد اعلن في فبراير/شباط عام 2010 عن تمكن ايران من انتاج اول كمية من اليورانيوم المخصب الى درجة 20 % وانها قادرة على انتاج يورانيوم مخصب الى درجة اعلى.

وكما اصبح معلوما في 13 يونيو/حزيران من السنة الحالية، تمكنت ايران من انتاج اكثر من 50 كغم من اليورانيوم المخصب الى درجة 20 % من النظير U-253وكما قال علي اصغر سلطانية ممثل ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية انذاك، ان على ايران الاسراع في انتاج 120 كغم من اليورانيوم المخصب اللازم لمفاعل البحوث في طهران لانتاج النظائر اللازمة للاستخدامها في العلاجات الطبية.

وتتهم الولايات المتحدة الامريكية وعدد من الدول الاوروبية ايران بانها تسعى لانتاج اسلحة نووية تحت ستار برنامج استخدام الذرة للاغراض السلمية. ومن جانبها تفند طهران هذه الاتهامات وتصر على ان برامجها النووية موجهة لتلبية حاجات البلد للطاقة الكهربائية.

وزاد تازم الوضع حول ايران بعد ان نشرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها الخاص بالبرنامج النووي الايراني، والتي نشرته وسائل الاعلام الغربية يوم 8 نوفمبر مقاطع منه. حيث اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان ايران لغاية عام 2003 كانت تعمل من اجل انتاج اسلحة نووية ويمكن ان يكون هذا مستمرا لغاية هذا اليوم. وبموجب هذا التقرير قرر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية دعوة ايران الى فسح المجال امام مفتشي الوكالة للدخول الى المواقع النووية الايرانية وتكثيف التعاون مع الوكالة. بعد ذلك دعت الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا الى تشديد العقوبات المفروضة على ايران، في حين وسعت بريطانيا الاجراءات المتخذة بحقها.

وتبلغ نسبة U-253 في اليورانيوم الطبيعي 0.7 % فقط ( النظير الذي يفصل في المفاعلات النووية الحديثة) اما نسبة 99.3 % الباقية فهي للنظير U -238 غير المستخدم حاليا. ان نسبة 0.7 % غير كافية لعمل المفاعل النووي لذلك لا بد من رفع هذه النسبة الى المستوى المطلوب، أي تخصب اليورانيوم للحصول على النظير U-253 .

وحسب معطيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران ان تخصيب اليورانيوم في ايران يتم باستخدام اجهزة الطرد المركزية الغازية. يتم في هذه الاجهزة تدور مركبات الغاز (سادس فلوريد اليورانيوم) بسرعة كبيرة تعادل 1500 دورة في الثانية. حيث يتراكم النظير الثقيل U -238 على الجدران اما النظير الخفيف  U-253 فيبقى حول محور الدوران. بهذا الشكل يمكن فصل النظائر واذا ما ربطت عشرات الالاف من اجهزة الطرد فيمكن الحصول على انتاج كبير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك