امير قطر: امدادات الطاقة ستتجاوز أزمات عدم الاستقرار في المنطقة العربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573358/

افتتح الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، امير دولة قطر أعمال مؤتمر النفط العالمي العشرين، الذي تستضيفه الدوحة في الفترة ما بين 4 ولغاية 8 ديسمبر/كانون الأول. وقال أمير قطر إن الأحداث الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط أثارت نوعا من القلق حول أمن الطاقة وأثرت بعض الشيء في نمو الاقتصاد العالمي، مؤكدا ان امدادات الطاقة ستتجاوز أزمات عدم الاستقرار في المنطقة العربية وأن قطر كمصدر للغاز والنفط تعمل على تأمين استمرارية امداداتها.

افتتح الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، امير دولة قطر أعمال مؤتمر النفط العالمي العشرين، الذي تستضيفه الدوحة في الفترة ما بين 4 ولغاية 8 ديسمبر/كانون الأول.

وقال أمير قطر يوم 5 ديسمبر/كانون الأول في كلمة الافتتاح إن الأحداث الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط أثارت نوعا من القلق حول أمن الطاقة وأثرت بعض الشيء في نمو الاقتصاد العالمي، مؤكدا ان امدادات الطاقة ستتجاوز أزمات عدم الاستقرار في المنطقة العربية وأن قطر كمصدر للغاز والنفط تعمل على تأمين استمرارية امداداتها.

ويشارك في المؤتمر المنتجون والمستهلكون، حيث سيتم بحث كيفية تطوير الطرق لاستغلال وإنتاج النفط والغاز، وسبل إيجاد مصادر معتمدة للطاقة البديلة والطريقة الأمثل لاستهلاك الطاقة بشكل سليم، كما يتناول التحديات الرئيسية التي تواجه صناعة النفط من تقلبات الأسعار والاقتصاد العالمي. كما يسعى المؤتمر إلى تأكيد الحاجة لرسم سياسة بعيدة المدى تختص بالاستثمارات الضخمة التي يتطلبها قطاع الطاقة، والعوائد على المستثمرين في هذا المجال ، فضلا عن مناقشته معايير استهلاكية أكثر كفاءة ونظافة.

ومن بين المصدرين للطاقة شركات روسية مثل "غازبروم" و"روس نفط" و"لوك أويل" و"تات نفط" و"سورغوت نفط غاز".

ويعقد على هامش المؤتمر معرض البترول العالمي المخصص لصناعات النفط والغاز، بمشاركة أعرق شركات الغاز والنفط العالمية، إلى جانب الموردين الرئيسيين، وشركات الخدمات والشركات المصنعة، لعرض أحدث الابتكارات التكنولوجية في جميع الدول المختصة.

وسيعقد المؤتمر 18 جلسة وزارية يديرها 53 وزيرا من دول فاعلة في صناعة البترول فضلا عن 11 جلسة رئيسية يتحدث فيها رؤساء شركات كبيرة في قطاع البترول، وسيعقد المؤتمر كذلك جلسة وجهاً لوجه بين وكالة الطاقة الدولية كممثلة للمستهلكين ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) كممثلة للمنتجين وستطرح خلالها مشاكل الجانبين للنقاش في إطارها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية