حزب "روسيا الموحدة" يعلن فوزه في انتخابات مجلس الدوما

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573326/

أعلن حزب "روسيا الموحدة" عن فوزه في انتخابات مجلس الدوما. فقال بوريس غريزلوف، رئيس المجلس الاعلى للحزب امام الصحفيين، أن حزب "روسيا الموحدة" فاز، وان "النتيجة التي حققناها هامة جدا.

أعلن حزب "روسيا الموحدة" عن فوزه في انتخابات مجلس الدوما.فقال بوريس غريزلوف، رئيس المجلس الاعلى للحزب امام الصحفيين، أن حزب "روسيا الموحدة" فاز، وان "النتيجة التي حققناها هامة جدا. واننا حصلنا على دعم الناخبين، في حين تغيرت الاحزاب الحاكمة في بريطانيا واسبانيا والبرتغال نتيجة الانتخابات في اعوام 2010 ـ 2011".

واعلن غريزلوف قائلا "من الواضح الان، ان حزب "روسيا الموحدة" سيحصل على اغلبية المقاعد في مجلس الدوما بدورته التشريعية السادسة. وبالتالي، سيواصل النهج السابق لبناء روسيا موحدة قوية".

حدثت مخالفات في انتخابات مجلس الدوما ولكنها طفيفة لا تؤثر على نتائج الانتخابات

قال غريزلوف ان المراقبين من حزب "روسيا الموحدة" لم يسجلوا مخالفات بوسعها التأثير على نتيجة الاقتراع. واعلن انه "فيما يتعلق بقضية المخالفات،  انها سجلت، ولكن حسب رأي المراقبين، لم تكتشف مخالفات بوسعها التأثير على النتائج، وعلى الاقل لم تصدر بعد اعتراضات خطية بهذا الشأن".

ومن جانبه اعلن الكسندر غوروفوي، النائب الاول لوزير الداخلية الروسي، ان المخالفات في الانتخابات كانت اقل مما في عام 2007 بنسبة 30%.

وقال نائب الوزير انه "تم الكشف خلال الحملة الانتخابية في البلد عموما عن 2.050 ألف مخالفة، واكثر من نصفها، 1.139 ألف مخالفة لقواعد الدعاية"، مؤكدا ان هذا اقل مما في عام 2007.

كما يؤكد المراقبون الدوليون ان الانتخابات جرت دون مخالفات جدية. الا ان المدافعين عن حقوق الانسان الروس يؤكدو مع ذلك على حدوث مخالفات.

واعلنت لودميلا الكسييفا، رئيسة فريق هلسنكي بموسكو، التي اعتبرت الوضع قبل الظهر "هادئا للغاية"، كما تنقل وكالة "نوفوستي" الروسية للانباء، انه وفقا لنتائج اليوم ترد الشكاوى الاساسية حول خرق قوانين الانتخاب من المراقبين. وقالت انه لم يسمح للعديد من المراقبين المستقلين "بدخول المراكز الانتخابية".

وقد سجل المراقبون المستقلون، حسب معلومات ليف بونوماريوف، رئيس حركة "في سبيل حقوق الانسان"، العديد من  الخروقات في المراكز الانتخابية. فسجل المراقبون، حسب معلوماته، 5 ـ 7 حالات رمي بطاقات اقتراع في صناديق الانتخاب، كما حدثت حالات تكرار الاقتراع. وكانت هناك في نفس الوقت مراكز حيث لم تسجل خروقات.

ولم تسجل، حسب معلومات اللجان الانتخابية، حوادث جدية، بوسعها التأثير على نتائج الانتخابات البرلمانية. وتقوم بتدقيق كافة الاشعارات حول هذه الخروقات او تلك، سواء اللجان الانتخابية او هيئات حفظ النظام.

وتعلن عن حدوث مخالفات كافة الاحزاب التي تشارك في الانتخابات.

تنامي التنافس بين الاحزاب

زاد التنافس في انتخابات مجلس الدوما بين الاحزاب، بينما تعرض معلومات الاستطلاع اثر الاقتراع،  ميل الى يسار الوسط، كما يعتقد فلاديسلاف غريب، رئيس منظمة "الانسان والقانون" الروسية العامة، عضو المجلس الاجتماعي.

وأعلن ، كما تنقل وكالة "نوفوستي" الروسية للانباء، "ان النتائج متوقعة. وقد ارتفعت نتائج الشيوعيين، علما بان هذه حاليا نتائج الاستطلاع اثر الاقتراع. وهذا يدل على تنامي التنافس بين الاحزاب، وكان هذا واضحا ابان الحملة الانتخابية. وبالتالي كسبت الاحزاب البرلمانية عددا اكبر من الاصوات، ويوجد ميل نحو يسار الوسط... وانا افهم أنه ستطرأ تعديلات بالطبع ( مقارنة بمعلومات الاستطلاع اثر الاقتراع)".

ويرى الخبير ان التنافس السياسي الفعلي سيشتد. واعلن انه "من الممتع العيش، عندما توجد منافسة سياسية". و"لا يحق للاحزاب البرلمانية الاعتراض"، كما يري غريب. ويشير الى انه "يجب ان تكون "كافة الاحزاب المعارضة راضية بنتائجها".

كما اشار نيقولاي ليفيتشيف، رئيس حزب "روسيا العادلة" من جانبه،الى ان نتائج الاستطلاع اثر الاقتراع اكدت عدم صواب من توقع ان تكون انتخابات مجلس الدوما مملة، وقال ان كل شيء واضح حتى بدون الانتخابات".

واعلن ليفيتشيف امام الصحفيين اليوم، 4 ديسمبر/ كانون الاول: "سنشارك في مجلس الدوما، وهذه القضية لا تقلقنا، أما عدد المقاعد، التي سنحصل عليها فهي قضية اخرى".واعلن انه "لا يزال مجهولا كل شيء، كما يتضح".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة