دبلوماسي روسي: لا يمكن تسوية المشكلة الافغانية بالاعتماد على القوة فقط

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573290/

قال زامير كابولوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص الى افغانستان، ان المشكلة الافغانية لا يمكن حلها بالاعتماد على القوة فقط. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها يوم 4 ديسمبر/كانون الاول للصحفيين في موسكو، عشية انعقاد مؤتمر بون الذي ستشارك فيه 90 دولة بينها روسيا.

قال زامير كابولوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص الى افغانستان، ان المشكلة الافغانية لا يمكن حلها بالاعتماد على القوة فقط. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها يوم 4 ديسمبر/كانون الاول للصحفيين في موسكو، عشية انعقاد مؤتمر بون يوم 5 ديسمبر/كانون الاول الذي ستشارك فيه 90 دولة بينها روسيا .

وذكر الدبلوماسي الروسي "ان جدول عمل مؤتمر بون الاول الذي انعقد عام 2001 كان يتضمن مسائل "وضع حجر الاساس" للدولة الافغانية.. ان ما بوشر به قبل 10 سنوات كان يتضمن مسائل وضع واقرار دستور الدولة الافغانية واجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.. وكما هو معروف تم تنفيذ ذلك عام 2005. وهنا من الصعب عدم تقييم الأهمية الكبيرة لمؤتمر بون الاول".

واضاف "ومع ذلك، ودون النظر الى الجهود التي تبذلها السلطات الافغانية خلال السنوات العشر الماضة والمدعومة من المجتمع الدولي، تبقى الاوضاع في افغانستان بعيدة عن الاستقرار. حيث لم تحل المسألة الاساسية – ضمان الامن. وان وجود قوات حفظ الامن الدولية يثير مشاعر السخط وعدم الرضا لدى السكان. ومازالت القوات المسلحة والشرطة المحلية غير جاهزة لمكافحة الارهاب وانتشار المخدرات. كما ان عمل البرلمان مازال غير منتظما بسبب الخلافات الداخلية بالرغم من مرور اكثر من سنة على الانتخابات البرلمانية".

واضاف قائلا " وتثير مسألة فاعلية الدعم الذي يقدمه المجتمع الدولي قلقا، وذلك لعدم وجود أي نمو في الاقتصاد الافغاني، وحل المشاكل الاجتماعية كالفقر والبطالة. من هنا يتضح بصورة مطلقة انه لايمكن تسوية المشكلة الافغانية بالاعتماد على القوة فقط ". لذلك يجب ان يناقش مؤتمر بون الثاني من وجهة نظر روسيا" مسائل نقل مسؤوليات القوات الدولية الى القوات الافغانية لغاية عام 2014 وكذلك الجهود الدولية في افغانستان خلال الفترة من 2015 ولغاية 2024 وايضا عملية المصالحة الوطنية مع مايسمى بـ "المعارضة المسلحة".

المصدر: وكالة "ايتار - تاس" للانباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك