أعمال شغب في دهوك بكردستان العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573266/

افاد مسؤولون في شرطة اقليم كردستان العراق السبت 3 ديسمبر/ كانون الاول بتعرض عدد من مقرات حزب "الاتحاد الاسلامي الكردستاني" في محافظة دهوك الى هجمات اسفرت عن حرق وتحطيم بعضها، وذلك ردا على أعمال شغب اعقبت صلاة الجمعة قام فيها شباب أحرقوا خلالها محلات بيع المشروبات الحكولية والاندية والفنادق التي تسمح بتناولها.

افاد مسؤولون في شرطة اقليم كردستان العراق السبت 3 ديسمبر/ كانون الاول بتعرض عدد من مقرات حزب "الاتحاد الاسلامي الكردستاني" في محافظة دهوك الى هجمات اسفرت عن حرق وتحطيم بعضها، وذلك ردا على أعمال شغب اعقبت صلاة الجمعة قام فيها شباب أحرقوا خلالها محلات بيع المشروبات الحكولية والاندية والفنادق التي تسمح بتناولها.

وأفادت الصحافة الكردية، ان أعمال الشغب التي انتشرت في قضاء زاخو التابع لمحافظة دهوك الجمعة، كانت بتحريض من احد ائمة الجوامع، الذي تحدث عن المحرمات وانتقد وجود محلات بيع الخمور في المنطقة، ما أثار حفيظة المصلين، الذين خرجوا غاضبين وهم  يرددون "الله اكبر" ويحملون في ايديهم العصي لتكسير ما تقع عليه ايديهم وتحطيمه.

وهاجم مئات الأشخاص صالونات التجميل والحلاقة ومحلات بيع المشروبات في زاخو ، كما حاولوا مهاجمة مبنى مطرانية المنطقة، الا ان الحراس تمكنوا من صدهم. وافادت تقارير إن نحو 30 شخصا بينهم 20 من رجال الشرطة قد اصيبوا بجروح نتيجة اعمال الشغب هذه.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن صلاح الدين بابكر الناشط في "الاتحاد الاسلامي" اتهامه لناشطين تابعين لحزب "الاتحاد الديمقراطي الكردستاني" بالمسؤولية عن الهجمات على مقرات حزبه السبت. وانكر بابكر قيام اعضاء حزبه بالمشاركة في اعمال الشغب التي اندلعت الجمعة. واشارت تقارير اعلامية الى أن الشرطة قامت لاحقا باعتقال عدد من قيادات حزب الاتحاد الاسلامي الكردستاني واعضائه.

وتظاهر العشرات من انصار الاتحاد الاسلامي الكردستاني في محافظة السليمانية في كردستان العراق السبت، احتجاجا على إحراق مقراتهم، مطالبين بإسقاط حكومة الاقليم، وتجمهر عشرات آخرون من انصار الاتحاد امام مقراته في أربيل مركز اقليم كردستان، منددين بالاعتداءات التي طالتهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية