شركة تسعى لشراء نوادي شارع الهرم الليلية للحد من الرقص وبيع الخمور

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573241/

أفادت وسائل إعلام مصرية بأن شركة تمتلك سلسلة محلات تجارية وصفتها بالشهيرة، تخطط لشراء كل الملاهي الليلية الواقعة في شارع الهرم، بغية تحويلها الى محلات بيع ملابس وأدوات منزلية فقط، وذلك للحد من انتشار الخمور والحفلات الراقصة.

أفادت وسائل إعلام مصرية بأن شركة تمتلك سلسلة محلات تجارية وصفتها بالشهيرة ولم تذكرها بالاسم، تخطط لشراء كل الملاهي الليلية الواقعة في شارع الهرم، بغية تحويلها الى محلات بيع ملابس وأدوات منزلية فقط.

وبحسب موقع "الدستور الأصلي" المصري فإن هذه الشركة، "التي تتميز بطابعها الإسلامي ولايعمل فيها إلا المسلمين"، تسعى لشارء الملاهي الليلية، أو ما يعرف بالكباريهات للحد من من نشاطها المخالف للشريعة الإسلامية، اذ تباع فيها الخمور وتقام تحت سقفها الحفلات الراقصة.

وقد وجد بعض مالكي هذه الكباريهات طوق النجاة في عرض الشركة الحريصة على تطبيق الشريعة الإسلامية، اذ يتخوف هؤلاء من سيطرة التيار الإسلامي على الحكم في مصر، الأمر الذي قد يؤدي من وجهة نظرهم الى إغلاق الملاهي الليلية.

ويؤكد بعض رجال الأعمال الذين يمتلكون كازينوهات في شارع الهرم الشهير انهم تلقوا عروضاً سخية من قبل الشركة، كما تشير بعض الأنباء من القاهرة الى ان الشركة قد وقعت أول عقد شراء أحد النوادي الليلية، وأنها ستسعى للاتفاق مع كل مالكي النوادي الأخرى في المستقبل القريب.

وينسجم مخطط الشركة مع تصريحات بعض ممثلي التيار الإسلامي المتشدد في مصر، اذ نادى هؤلاء بضرورة مكافحة انتشار الملاهي الليلية في البلاد، والكف عن منح تراخيص بيع الخمور وإحياء الحفلات الراقصة، وذلك في حال تمكنهم من إحراز الأغلبية في البرلمان، ونجاح أي من مرشحيهم في المستقبل من تبوؤ سدة الحكم في بلادهم.

المصدر: "الوطن" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية