الولايات المتحدة تدرس امكانية إنشاء قاعدة عسكرية في أفغانستان بعد عام 2014

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573232/

صرح روبرت بليك مساعد وزيرة الخارجية الامريكية في شؤون جنوب ووسط آسيا يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني للصحفيين ان الولايات المتحدة تجري  المحادثات مع أفغانستان بشأن امكانية انشاء قاعدة عسكرية في هذا البلد بعد انسحاب قوات التحالف عام 2014 .

صرح روبرت بليك مساعد وزيرة الخارجية الامريكية  في شؤون جنوب ووسط آسيا في أعقاب لقائه بالرئيس الطاجيكي امام على رحمان الذي عقد يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني صرح للصحفيين ان الولايات المتحدة  تجري محادثات مع أفغانستان بشأن امكانية انشاء قاعدة عسكرية في هذا البلد بعد انسحاب قوات التحالف عام 2014 . وكرر بليك مرة اخرى ان الولايات المتحدة لا تنوي انشاء قواعد جديدة في دول وسط آسيا. وقال:" نقوم الآن باجراء المحادثات مع  حكومة أفغانستان في موضوع بقاء وجودنا العسكري في البلاد بعد انتهاء العملية العسكرية عام 2014."

وزار بليك طاجيكستان في طريقه الى الولايات المتحدة من قرغيزيا، حيث حضر مراسم تنصيب الرئيس ألماز بيك آتامبايف. وكان قد زار قبل ذلك عشق آباد حيث أجرى محادثات مع الرئيس التركماني قربان أوغلي بيردي محمدوف.

واشار بليك قائلا انه" فيما يتعلق بقواعدنا في وسط آسيا فكنا نقول دائما اننا لم نكن نخطط لاي وجود عسكري طويل الاجل او انشاء  اية قواعد عسكرية في وسط آسيا".

هذا وكانت السفارة الامريكية قد أعلنت في وقت سابق انها لا تجري محادثات مع دوشنبي في موضوع نشر قاعدة عسكرية امريكية في اراضيها. وجاء هذا البيان بعد ان  نشرت بعض وسائل الاعلام الروسية والطاجيكية معلومات تفيد باجراء محادثات من هذا النوع. وذلك نقلا عن مصادر غير مذكورة.

وافاد بليك بانه بحث مع الرئيس رحمن دائرة واسعة من المسائل التي تخص العلاقات الثنائية والوضع في أفغانستان وموضوع مؤتمر أفغانستان المزمع عقده يوم 5 ديسمبر/كانون الاول في بون. وقال:" سيتيح هذا المؤتمر للاسرة الدولة الفرصة للمساهمة في العملية السلمية وإنعاش الاقتصاد الافغاني. وشكر بليك طاجيكستان على دعمها لافغانستان في احراز هذه الاهداف. واضاف قائلا:"  تؤيد  الولايات المتحدة  العلاقات التجارية والاقتصادية بين طاجيكستان وأفغانستان وخاصة  في مجال تزويد افغانستان بالطاقة الكهربائية". واشار الدبلوماسي الامريكي قائلا: "سنساعدكم في هذه المسألة مستقبلا".

يذكر انه ترابط في طاجيكستان القاعدة ال 201 العسكرية الروسية التي  يخدم فيها نحو 7 آلاف عسكري. وتعتبر تلك القاعدة اكبر قاعدة عسكرية روسية خارج حدود روسيا. اما قرغيزيا فترابط فيها القاعدة الجوية الامريكية. الا ان قيادة قرغيزيا الجديدة ألمحت لواشنطن انها لن تمدد فترة بقاء القاعدة الامريكية في قرغيزيا ، الامر الذي اثار ادعاءات في موضوع انشاء الولايات المتحدة لقاعدة عسكرية جديدة في المنطقة.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك