مسؤول امريكي: امريكا ستنفذ مخططاتها بشأن الدرع الصاروخية الاوروبية..راق لروسيا ذلك او لا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573194/

اعلن ايفوى دالدير، مندوب الولايات المتحدة الدائم لدى الناتو، امام الصحفيين في واشنطن في 2 ديسمبر/كانون الاول، ان ادارة اوباما ستنجز انشاء الدرع الصاروخية في اوروبا، "بغض النظر ان كان هذا يروق لروسيا او لا".

اعلن ايفوى دالدير، مندوب الولايات المتحدة الدائم لدى الناتو، امام الصحفيين في واشنطن في 2 ديسمبر/كانون الاول، ان ادارة اوباما ستنجز انشاء الدرع الصاروخية في اوروبا، "بغض النظر ان كان هذا يروق لروسيا او لا".

وقال دالدير ان الولايات المتحدة وعدت حلفاءها في اوروبا بحمايتها من الخطر الصاروخي من جانب ايران، وان معارضة روسيا لنشر عناصر الدرع الصاروخية الامركية في رومانيا وبولندا وتركيا واسبانيا "لن تؤخذ بالاعتبار لدى تنفيذ هذه المخططات".

واشار دالدير الى ان الخطر من جانب ايران، التي تواصل صنع صواريخ بالستية اكبر واكبر، حسب التقديرات الامريكية، "لا يقل وانما يتنامى". واكد: "اننا ننفذ من اجل التصدي لهذا الخطر على العموم، 4 مراحل (خطة انشاء الدرع الصاروخية في اوروبا حتى عام 2020)، بغض النظر ان كان هذا يروق لروسيا او لا".

وكرر المندوب الامريكي في الناتو في غضون ذلك من جديد، ان ادارة اوباما تود التعاون مع روسيا في مجال الدرع الصاروخية، بما في ذلك توفير امكانية اقتناع موسكو نفسها، بان الدرع الصاروخية الامريكية لا تستهدف تقويض قوى الردع الاستراتيحية الروسية.

واعرب دالدير عن الاستغراب من اصرار موسكو على الحصول من واشنطن على ضمانات ملزمة قانونيا بعدم استهداف الدرع الصاروخية لروسيا. وقال ان ادارة اوباما على قناعة بان مجلس الشيوخ لن يصادق على مثل هذه التعهدات. وحتى وان صادق مجلس الشيوخ على هذه الضمانات، لا يجوز ان تتوهم روسيا، كما اضاف، في انه"سيتعذر علينا في المستقبل التخلي عنها"، كما فعلت ذلك الادارة السابقة ـ جورج بوش الابن، التي انسحبت من المعاهدة الثنائية المتعلقة بالدفاع المضاد للصواريخ لعام 1972.

وقال دالدير ان واشنطن لو كانت تعتزم نشر صواريخ اعتراض لمواجهة الصواريخ البالستية الروسية العابرة للقارات، "لفعلت هذا لا في اوروبا، وانما داخل الولايات المتحدة نفسها". واوضح ان "تصدي صواريخ الاعتراض للصواريخ البالستية العابرة للقارات وجها لوجه، وفقا لمواصفاتها الفنية، افضل من محاولة اللحاق بالاخيرة. وتكون فاعليتها في هذه الحالة اكبر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك