ألعاب اطفال صينية تسئ الى أم المؤمنين وأبي بكر الصديق في قطاع غزة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573160/

فتحت شرطة الحكومة المقالة في قطاع غزة ملف تحقيق بشأن استيراد عدد من تجار القطاع لألعاب أطفال تحمل تسجيلات صوتية تحرض على أبي بكر الصدّيق والسيدة عائشة، التي اتضح لاحقاً انها صينية الصنع.

فتحت شرطة الحكومة المقالة في قطاع غزة ملف تحقيق بشأن استيراد عدد من تجار القطاع  لألعاب أطفال مزودة بتسجيلات صوتية تحرض على السيدة عائشة زوجة الرسول محمد التي يلقبها المسلمون بأم المؤمنين، كما تحرض على والدها عبد الله بن أبي قحافة، الشهير بأبي بكر الصدّيق، أحد الصحابة المفضلين لدى الرسول والمقربين منه.

وقد اكتشف أمر هذه الألعاب بمحض الصدفة، حين كان بعض من عناصر "حماس" يتجولون في أحد شوارع مدينة غزة، ورأوا طفلاً يمسك بمسدساً يصدر عنه صوت يتحدث بما لا يليق بأم المؤمنين وأول الخلفاء الراشدين، الذي اتضح انه صيني الصنع.

وقد أثار هذا الأمر استياء كل من كان على مقربة من الطفل وسمع ما سمعه، علاوة على عناصر "حماس" الذين توجهوا على الفور الى أقرب مركز شرطة لتقديم شكوى حول هذه الألعاب الصينية المنشأ التي تسئ الى الصحابة.

ولم تماطل الجهات المسؤولة طويلاً اذ شكلت لجنة أشرف عليها مسؤولون كبار في الحكومة المقالة، للبت في الأمر ومعرفة كيف تم تسريب هذه الألعاب الى قطاع غزة، وما اذا كان ذلك حصل عبر الأنفاق أم المعابر الرسمية، وتحديد الجهة االمسؤولة عن هذا التجاوز.

وفي أول خطوة عملية لمكافحة هذا التسيب قامت "حماس" بمصادرة جميع الألعاب من الأسواق الغزية، وتعهدت بمحاكمة كل من تورط في استيراد هذه الألعاب.

المصدر: "تلفزيون نابلس" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية