محلل سياسي روسي: العقوبات الجذرية لا تزال واردة بحق إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573159/

رأى فلاديمير ساجين الخبير في الشؤون الإيرانية في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن أي عمل عسكري ضد إيران لن يمثل كارثة للمنطقة فحسب، بل وللعالم أجمع.

رأى فلاديمير ساجين الخبير في الشؤون الإيرانية في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن أي عمل عسكري ضد إيران لن يمثل كارثة للمنطقة فحسب، بل وللعالم أجمع.

1 - بالأمس أقر الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة بحق إيران، ما هو تأثير تلك العقوبات على الموقف الإيراني؟

هذه العقوبات هي استكمال للعقوبات الامريكية التي اتخذت سابقا، ولكن حتى الان ليس هناك عقوبات جذرية وهذا ما يتعلق بالمصرف المركزي وقطاع النفط، ولكن عقوبات كهذه لا تزال واردة، لاسيما وانه في الثامن من الشهر الجاري هناك جلسة وقد تتضمن عقوبات في مجالي المصارف والنفط، وعدم اقرار عقوبات في الجلسة الماضية سببه ان اليونان لديها مصالح مهمة في مجال النفط مع ايران، ولذلك رفض اقرار عقوبات في هذا المجال لذلك لم يتمكن الاتحاد الاوروبي من تمرير هذا النوع من العقوبات، لانه وبحسب القانون الاوروبي يجب ان يحظى بموافقة جميع الدول المنضوية ضمن الاتحاد، وهنا لا بد من الاشارة الى الاوضاع المتأزمة في المنطقة عموما وقضية اقتحام السفارة البريطانية في طهران، فبرأيي ان ايران لن تقوم باية جولات تفاوضية مع الدول الست الكبرى في القريب المنظور.

2 - على الرغم من العقوبات فإن روسيا لا تزال تنادي بحل تفاوضي للملف النووي الإيراني.. هل هذا الحل لا يزال واردا في ظل التأزم الحاصل في المنطقة؟

سؤال صعب.. موقف روسيا منذ البداية هو انه من خلال العمل العسكري لا يمكن ايجاد حلول للملف الايراني، لان ذلك سيشكل كارثة ليس للمنطقة فحسب، بل للعالم اجمع وفي كل المجالات، اما بالنسبة للعقوبات فروسيا ترى انها غير مجدية ولن تؤدي الى النتائج المرجوة، لذلك يبقى الخِيار الاوحد هو التفاوض علما بأن العملية التفاوضية في الوقت الحاضر وصلت الى طريق مسدود ولا اعتقد ان الايرانيين سيقبلون في الوقت القريب بالعودة الى المفاوضات، فكما تعلمون ان الانتخابات البرلمانية في ايران ستجري في مارس اذار المقبل وهي محطة هامة لانها ستلعب دورا اساسيا في الانتخابات الرئاسية القادمة  في العام 2013 واعتقد ان ايران لن تقوم باي تغيير او تعديل في سياساتها المتبعة لذلك فان الوضع سيستمر على ما هو عليه اشبه بحرب باردة بين ايران والغرب.

3 - في حال تنفيذ إسرائيل تهديداتها حيال إيران ما هي السيناريوهات المحتملة؟

أعتقد أن ذلك سيكون بمثابة كارثة، فلنرى الخِيارات المطروحة من وجهة نظر عسكرية، اولا عملية عسكرية على الارض كما حصل في العراق، وهذا ما يستبعده الخبراء العسكريون، لان الولايات المتحدة وحلفاءها غير مستعدين لعملية كهذه، ثانيا عملية جوية خاطفة تستهدف المنشآت النووية الايرانية التي يتراوح عددها بين 15 و27 منشأة نووية، وهذا ما تستطيع إسرائيل القيام به من دون مساعدة أمريكية، وهناك سيناريو آخر من وجهة نظر عسكرية يتمثل بعملية عسكرية جوية تستهدف الى جانب المنشآت النووية المراكز العسكرية والمطارات وغير ذلك وفي هذا المجال هناك من يرى ان إسرائيل قادرة على هذه العملية ولكن اعتقد ان اسرائيل غير قادرة على تنفيذ هذه العملية من دون مساعدة امريكية ، اما الخيار الاخير فيتمثل في تطبيق سيناريو يوغسلافيا، أي أسابيع من القصف المكثف لكل المنشآت العسكرية والاقتصادية وغيرها وهذا ما استبعده في الوقت الحاضر، وبغض النظر عن طبيعة العملية العسكرية فإنني اعتقد انه سيكون لايران رد فعل لانها كما نعلم تملك صواريخ باستطاعتها الوصول ليس الى اسرائيل، فقط بل الى كل القواعد العسكرية الامريكية في المنطقة إضافة إلى ذلك فإن إيران تستطيع ان تحرك الشيعة في الدول العربية لكي يستهدفوا المصالح الامريكية في المنطقة ولكي ينتفضوا بوجه انظمتهم، لذلك فان اي سيناريو عسكري في التعامل مع الملف الايراني سيشكل كارثة كبيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك