بايدن: العراق قادر على الدفاع عن النفس بعد انسحاب القوات الأمريكية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573082/

أعرب جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي يوم الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول عن اعتقاده بأن حكومة العراق وجيشه أصبحا قويين بما فيه الكفاية لضمان أمن البلاد بعد مغادرة القوات الأمريكية. وجاءت تصريحات بايدن هذه في ختام زيارته للعراق، وأعلن فيها رسميا عن انتهاء الانسحاب الأمريكي من هناك.

أعرب جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي يوم الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول عن اعتقاده بأن حكومة العراق وجيشه أصبحا قويين بما فيه الكفاية لضمان أمن البلاد بعد مغادرة القوات الأمريكية. وجاءت تصريحات بايدن هذه في ختام زيارته للعراق، وأعلن فيها رسميا عن انتهاء الانسحاب الأمريكي من هناك.

وقال بايدن في تصريحات لقناة "آن-بي-سي" الأمريكية ان إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعاملت مع القضية العراقية بشكل أفضل مما كان متوقعا، وهي الآن تشعر بارتياح وهي تسحب قواتها الأخيرة من العراق.

وتابع قائلا: "اننا لا نعلن انتصارا. نحن فقط نقول اننا أوفينا بوعدنا. انه التعهد بإنهاء الحرب التي لم نبدأها، بطريقة مسؤولة وبان نترك بعدنا قوات أمن مدربة تخضع لمؤسسات ديمقراطية تشمل أحزاب سياسية مختلفة.

وفي وقت سابق قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن العراق اليوم يمتلك السيادة الكاملة ، وحصل عليها بشكل كامل دون اي نواقص، مشيراَ الى أن الولايات المتحدة أوفت بتعهداتها وانسحبت من العراق بشكل كامل.

وأضاف المالكي في كلمة له في حفل تسليم القصور الرئاسية ومقر عمليات القوات الأمريكية للحكومة العراقية بمطار بغداد الدولي: أن اليوم يعدَ من الأيام التاريخية للعراق بعد أن تسلم السيادة الكاملة ، وتخلص من نظام دكتاتوري، فسقوط نظام الطاغية صدام وحصل العراق والعراقيون على الحرية والديمقراطية ، بدعم من قبل الولايات المتحدة الأميركية والمجتمع الدولي .

القوات العراقية تتسلم من الجيش الأمريكي قاعدة أم قصر البحرية في البصرة

سلمت القوات الامريكية العراق مجمعات قصور رئاسية قرب مطار بغداد، وقاعدة أم قصر البحرية، في إطار المراحل النهائية لانسحابها من هذا البلد.

وحضر نائب الرئيس الامريكي جو بايدن ورئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي وعدد من كبار السياسيين احتفالاً قرب المطار، تسلمت خلاله القوات العراقية مجمعاً للقصور الرئاسية.

بالتزامن مع هذا الاحتفال، أقامت البحرية الامريكية إحتفالاًً مشابهاً في ميناء ام قصر في اقصى جنوب العراق لإنزال العلم الامريكي ورفع العراقي على الميناء الذي يعدّ آخر القواعد الباقية بيد الأمريكيين.

وقال الأميرال كلفن دكسن قائد القوات البحرية الاميركية في العراق : "بتسليم قاعدة أم قصر ستنهي القوات البحرية الاميركية مهماتها وستبقى في المياه الاقليمية العراقية حتى موعد نهاية الانسحاب".

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية