مدفيديف: واشنطن لا تنوي التوقيع على اية وثائق ملزمة قانونيا بشأن الدرع الصاروخية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573028/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول ان نظيره الأمريكي باراك أوباما أبلغه بان الولايات المتحدة لا تنوي التوقيع على اي وثائق ملزمة قانونيا بشأن عدم توجيه الدرع الصاروخية الأمريكية ضد روسيا.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول ان نظيره الأمريكي باراك أوباما أبلغه بان الولايات المتحدة لا تنوي التوقيع على اي وثائق ملزمة قانونيا بشأن عدم توجيه الدرع الصاروخية الأمريكية ضد روسيا.

وقال مدفيديف في لقاء مع عدد من أنصاره في موسكو: "أثناء المفاوضات مع الرئيس الأمريكي (يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني) سمعنا انهم (الأمريكيون) أخذوا قلقنا بعين الاعتبار. لكن الجانب الأمريكي أضاف بصراحة قصوى، انهم لن يوقعوا على أية وثائق ملزمة قانونيا".

وأضاف الرئيس الروسي ان الولايات المتحدة لا تريد التوقيع على اي اتفاق مع روسيا لا في الصيغة التي أقترحتها روسيا بشأن قطاعات الدرع الصاروخية ولا في أي صيغة أخرى.

وأوضح ان عقد مثل هذا الاتفاق لا يصب في مصالح النخبة السياسية في الولايات المتحدة، مضيفا ان اي اتفاقية من هذا القبيل لا يمكن تمريرها عبر الكونغرس الأمريكي والهئيات الأوروبية.

روسيا ستقدم ردها إذا لم يتم التوصل الى اتفاق بشأن الدرع الصاروخية الأوروبية في غضون 10 سنوات

قال مدفيديف ان روسيا ستضطر لاتخاذ خطوات حاسمة ردا على الخطط الأمريكية، إذا لم يتم التوصل الى اتفاق بشأن الدرع الصاروخية الأوروبية في غضون فترة تتراوح بين 8 و10 سنوات.

وشدد الرئيس الروسي على ان روسيا ستضطر للرد على مشروع الدرع الصاروخية، موضحا أن هذا الرد سيأتي على مراحل. وأضاف ان المرحلة الأولى قد جاءت وهي تشغيل محطة رادار الإنذار المبكر في مقاطعة كالينينغراد. وتابع قائلا ان موسكو ستقدم على خطوات أخرى إذا اقتضت الضرورة. لكنه قال: "أنا لا أريد أن يضطر أي من قيادة روسيا لاتخاذ قرار بنشر القوات الضاربة على حدودنا في نهاية العقد الجاري".

الدرع الصاروخية الأمريكية ستلحق الضرر بالتكافؤ الاستراتيجي في العالم

أكد الرئيس الروسي ان نشر الدرع الصاروخية في أوروبا سيلحق الضرر بالتكافؤ الاستراتيجي في العالم.

وأوضح مدفيديف انه دعا نظيره الأمريكي باراك أوباما الى عقد لقاء على انفراد بعد قمة روسيا-الناتو في لشبونة في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. وقال له بصراحة ان موسكو ستضطر القيام برد على خطط أمريكا وحلف الناتو إذا لم يقدما على خطوات إيجابية خلال فترة معقولة. ولفت مدفيديف الى ان هيكلة الدرع الصاروخية التي يتم الحديث عنها في الوقت الراهن قد تلحق الضرر بالتكافؤ الاستراتيجي القائم في العالم بما فيها معاهدة تقليص الاسلحة الاستراتيجة الهجومية "ستارت".

وأعاد الرئيس الروسي الى الأذهان انه أطلق مؤخرا تصريحات خصصها لقضية الدرع الصاروخية. وشدد مدفيديف على ان هذه التصريحات لا تندرج في إطار السباق الانتخابي الجاري في روسيا وليس لها أي طابع تكتيكي. وأوضح ان تصريحاته كانت مدققة وانه كان مضطرا للإدلاء بها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة