عباس يسلم اللجنة الرباعية اقتراحا فلسطينيا بشأن الحدود

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572998/

كشفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الخميس 1 ديمسبر/كانون الأول ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سلم مؤخرا لممثلي اللجنة الرباعية المعنية بتسوية النزاع الفلسطيني الاسرائيلي، اقتراحا فلسطينيا بشأن حدود الدولة المستقبلية.

كشفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الخميس 1 ديمسبر/كانون الأول ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سلم مؤخرا لممثلي اللجنة الرباعية المعنية بتسوية النزاع الفلسطيني الاسرائيلي، اقتراحا فلسطينيا بشأن حدود الدولة المستقبلية.

ولفتت الصحيفة الانتباه الى ان عباس سلم الاقتراح الفلسطيني في إطار الجدول الزمني الذي حددته اللجنة الرباعية في بيانها الصادر يوم 23 سبتمبر/أيلول الماضي. وكانت الرباعية قد دعت الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي الى تقديم اقتراحاتهما بشأن حدود الدولتين بحلول 26 يناير/كانون الثاني القادم، الا ان رئيس الوزارء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو رفض تقديم اقتراحات اسرائيلية، موضحا ان أي رد بهذا الشأن يجب ان يقدم خلال مفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي أوروربي ان عباس سلم الاقتراح الفلسطيني قبل الموعد، ليظهر المرونة في موقف الجانب الفلسطيني تجاه القضية، وليحصل على دعم من المجتمع الدولي. واضافت الصحيفة ان عباس وعد أيضا بعدم اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب في الامم المتحدة بحلول الموعد الذي حددته الرباعية.

وأوضحت الصحيفة ان الاقتراح الفلسطيني يعتمد على حدود عام 1967، لكنه يؤكد على استعداد الفلسطينيين لتبادل أراض مع اسرائيل بمقدار نحو 1.9% من الضفة الغربية. كما سلم عباس وثيقة أخرى تتعلق بالترتيبات الأمنية وتتضمن الموافقة على نشر قوات حفظ سلام دولية على الحدود مع اسرائيل وفي غور الأردن. كما تؤكد الوثيقة على تعهد الفلسطينيين بالامتناع عن الدخول في تحالفات عسكرية مع دول معادية لاسرائيل وموافقتهم على نزع الأسلحة عن الضفة الغربية، لكن أن يسمح للسلطة الفلسطينية ان تملك مخزونا محدودا من الأسلحة.

عباس: المفاوضات الطريق الوحيد لتحقيق حل الدولين

ابلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني، وفدا إسرائيليا من حزب "كاديما" المعارض، ان الحكومة الفلسطينية التي سيتم تشكيلها بموجب اتفاق المصالحة "ستلتزم بمبادئه"، خاصة خيار السلام.

وعقد عباس، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، اجتماعا مع الوفد الإسرائيلي بزعامة رئيسة الحزب تسيبي ليفني، إضافة إلى عدد من أقطابه وهم النائب روني بارؤون والوزيران السابقان تساحي هنيغبي وحاييم رامون في العاصمة الأردنية عمان.

وذكرت الوكالة ان الاجتماع تطرق إلى المصالحة الفلسطينية التي اعتبرها عباس "مصلحة فلسطينية عليا، ونقطة ارتكاز لعملية السلام".

وقال إن "الحكومة الفلسطينية التي ستشكل من تكنوقراط ومستقلين، سوف تلتزم بمبادئه، وتحديدا قبول الاتفاقيات الموقعة، ومبدأ الدولتين،والالتزام بخيار السلام، ونبذ العنف".

إلى ذلك، أكد عباس أن خيار السلام والمفاوضات يعتبر الطريق الوحيد لتحقيق مبدأ حل الدولتين على حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وبما يشمل القدس واللاجئين والحدود والاستيطان والأمن وبما يقود لإنهاء الصراع.

من جهتها، دعت ليفني عباس إلى العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل بشكل فوري، مؤكدة أن أي إجراءات فلسطينية أحادية "لن تنهي النزاع بين الجانبين".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن ليفني تحذيرها من أن الجمود الحالي يصب في مصلحة العناصر المتطرفة التي تستفيد من الاضطرابات التي تجتاح العالم العربي، معتبرة أن مفاوضات إسرائيلية فلسطينية جادة ستسهم في الجهود لضبط المشهد الإقليمي المتأجج .

كما أكدت ليفني لعباس، بحسب الإذاعة، أن تشكيل حكومة مشتركة لحركتي فتح وحماس سيحد من فرص تحقيق السلام.

المصدر: صحيفة "هآرتس" + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية