الديموقراطيون يخسرون الأغلبية في مجلس النواب ويحافظون على هيمنتهم في مجلس الشيوخ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57298/

أشارت النتائج الاولية لانتخابات التجديد النصفي للكونغرس الامريكي الى ان الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه الرئيس باراك أوباما، تمكن من الحفاظ على الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي في حين فاز الحزب الجمهوري بأغلبية المقاعد في مجلس النواب. هذا واتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بـ جون بينير رئيس كتلة الجمهوريين في مجلس النواب، وهنأه بفوز حزبه في الانتخابات.

أشارت النتائج الاولية لانتخابات التجديد النصفي للكونغرس الامريكي الى ان الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه الرئيس باراك أوباما، تمكن من الحفاظ  على الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي في حين فاز الحزب الجمهوري بأغلبية المقاعد في مجلس النواب.
وكشفت النتائج عن فوز المرشحين الجمهوريين في عدد من الولايات التي كان الديمقرطيون يحافظون على مقاعدهم فيها  سابقا، منها بنسيلفانيا وويسكونسين واركانساس وداكوتا الشمالية وانديانا الا أن هذا النجاح لن يتيح لهم فرض سيطرتهم على المجلس. كما فاز المرشح الجمهوري مارك كيرك بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية الينوي وهو المقعد الذي كان الرئيس أوباما يشغله قبل انتقاله الى البيت الأبيض.
وفي مجلس النواب حصل الحزب الجمهوري حتى الآن على 239 مقعدا.  ويحتاج الحزب الى 218 مقعدا فقط لفرض سيطرته على المجلس.
هذا وصوت الناخبون الامريكيون يوم الثلاثاء 2 نوفمبر/تشرين الثاني لاختيار 435 نائبا هم كامل اعضاء مجلس النواب، اضافة الى 37 من اعضاء مجلس الشيوخ الـ 100، و37 من حكام الولايات الـ 50، و46 مجلس ولاية.

هذا واتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بـ جون بينير رئيس كتلة الجمهوريين في مجلس النواب، وهنأه بفوز حزبه في الانتخابات. وقال البيت الأبيض في بيان أن الرئيس أوباما خلال المكالمة الهاتفية  مع بينير أعرب عن أمله في ان يتمكن الديمقراطيين والجمهوريين من العمل بتنسيق وثيق من أجل حل المشاكل الاساسية بما فيها تقليص مؤشرات البطالة، ودفع البلاد قدما الى الأمام.
من جانبه أعلن بينير أن فوز حزب الانتخابات في مجلس النواب الأمريكية يأتي بمثابة إشارة لأوباما بانه يجب تغيير نهجه الاقتصادي والسياسي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك