انطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين بلغراد وبريشتينا وسط تدهور امني في المنطقة الحدودية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572897/

تنطلق في مدينة بروكسل يوم الاربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجولة الثامنة من المفاوضات بين صربيا وكوسوفو، وذلك على خلفية تدهور امني حاد في المنطقة التي شهدت تجدد المواجهات بين السكان الصرب وقوات حفظ السلام الدولية شمالي كوسوفو. وتأتي المفاوضات قبيل عقد قمة الاتحاد الاوروبي مطلع الشهر المقبل، حيث من المتوقع أن تنظر القمة في قبول عضوية صربيا في الاتحاد الاوروبي.

تنطلق في مدينة بروكسل يوم الاربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجولة الثامنة من المفاوضات بين صربيا وكوسوفو، وذلك على خلفية تدهور امني حاد في المنطقة التي شهدت تجدد المواجهات بين السكان الصرب وقوات حفظ السلام الدولية شمالي كوسوفو.

وتأتي المفاوضات قبيل عقد قمة الاتحاد الاوروبي مطلع الشهر المقبل، حيث من المتوقع أن تنظر القمة في قبول عضوية صربيا في الاتحاد الاوروبي.

وفي السياق ذاته قال مصدر دبلوماسي اوروبي للصحفيين في بروكسل ان "ليست هناك اي شكوك لدى الاتحاد الاوروبي حول آفاق المستقبل الاوروبي لصربيا، لكنه يجب ضمان الامن والسلام على حدودها لكي يتسنى اتخاذ اجراءات عملية لدفع مسيرة الاندماج".

وكان الاتحاد الاوروبي قد أكد مرارا ان مسيرة انضمام صربيا اليه مرهونة بمواقفة بلغراد على تطبيع العلاقات مع بريشتينا عن طريق الحوار السياسي. ووجهت صربيا  دعوتها لنيل العضوية في الاتحاد في عام 2009، لكنها لم تمنح بعد حتى صفة دولة مرشحة للانضمام.

وتأتي المفاوضات على خلفية استمرار المواجهات بين المحتجين الصرب وقوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي، والتي اسفرت عن اصابة 25 عسكريا و35 مواطنا صربيا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك