الحكم على طبيب جاكسون بالسجن 4 سنوات

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572872/

أصدرت محكمة لوس أنجيليس العليا حكماً بسجن مونراد ميوري، طبيب مايكل جاكسون لمدة 4 سنوات، وذلك بعد إدانته بالتسبب بالقتل غير العمد لـ "ملك البوب".

أصدرت محكمة لوس أنجيليس العليا حكماً بسجن مونراد ميوري، طبيب مايكل جاكسون لمدة 4 سنوات، وذلك بعد إدانته بالتسبب بالقتل غير العمد لـ "ملك البوب".

ورفضت المحكمة إصدار حكم مع وقف التنفيذ في حق الطبيب الذي حامت الشكوك حول تورطه في وفاة جاكسون، منذ الساعات الأولى لإعلان وفاته.

وجاء في قرار الحكم من قبل القاضي مايكل باستور ان "إهمال كونراد ميوري في أدائه لمهامه المهنية والكذب والخداع الذي مارسه في علاقته مع مريضه الشهير" أدت الى موته.

وقد خلص القضاء الى ان وفاة جاكسون كانت نتيجة خلل في عمل الطبيب المشرف على حالته الصحية، بالإضافة الى عامل الصدفة الذي لعب دوراً محورياً في الوفاة. والجدير بالذكر ان الإدعاء العام لم يعتبر سلوك كونراد ميوري متعمداً.

وتشير وسائل الإعلام الأمريكية الى ان القاضي نوّه خلال البت في القضية بأن ميوري لم يبد أي شعور بالندم إزاء مصير مايكل جاكسون. وقد اقتبست أقوال الطبيب الذي قال "لا أحس بأية مسؤولية تجاه ما حصل لأنني لم أقدم على أي تصرف سئ".

وكان مغني "البوب"، الأمريكي الشهير مايكل جاكسون قد توفي في 25 يونيو/حزيران عن عمر يناهز 50 عاما جراء إصابته بسكتة قلبية نقل على إثرها الى مستشفى في ضواحي لوس أنجيليس بولاية كاليفورنيا الأمريكية حيث فارق الحياة.

وكانت وكالات أنباء غربية أفادت قبل الإعلان عن وفاته أن جاكسون وُجد داخل منزله وقد توقف تنفسه بشكل كامل جراء اصابته بسكتة قلبية.

وانقطع جاكسون الذي كانت ولا تزال وسائل الإعلام تصفه بـ "ملك البوب" عن القيام بحفلات ورحلات غنائية بسبب تعرضه لمشاكل صحية نتيجة لعمليات التجميل الكثيرة التي أجراها طيلة حياته الفنية.

وقد عاش جاكسون حقبة موسيقية كاملة وتميز دائما بنمط أداء معين وملابس فريدة، اعتاد عشاقه الكثر عبر العالم على ارتدائها تيمناً به وبلونه الموسيقي.

الجدير بالذكر أن ألبوم مايكل جاكسون الذي حمل اسم "تريللر" والذي أصدر عام 1982 حقق رقماً قياسياً في مبيعاته،  اذ بيع منه انذاك  قرابة 30 مليون نسخة.

وشابت حياة الفنان الأمريكي الذي غير لون بشرته من الأسود الى اللون الأبيض انتكاسات اجتماعية، عدة لعل أهمها تهمة التحرش الجنسي بالأطفال، بيد انه برء منها في وقت لاحق عام 2005.

المصدر: newsru و"روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية