الخارجية الروسية: موسكو تؤكد على ضرورة التحقيق في وقائع خرق حقوق الانسان والقانون الانساني في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572859/

ترى موسكو ان من الضروري التحقيق في وقائع خرق حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي في ليبيا. اعلن هذا اليوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني، قسطنطين دولغوف، مفوض وزارة الخارجية الروسية في شؤون حقوق الانسان والديمقراطية وسيادة القانون، تعليقا على الوضع في ليبيا.

ترى موسكو ان من الضروري التحقيق في وقائع خرق حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي في ليبيا. اعلن هذا اليوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني، قسطنطين دولغوف، مفوض وزارة الخارجية الروسية في شؤون حقوق الانسان والديمقراطية وسيادة القانون، تعليقا على الوضع في ليبيا.

واكد دولغوف انه "من الضروري الاشارة الى ان النزاع المسلح في ليبيا، الذي استمر على مدى عدة اشهر، ترك ارثا خطيرا في المجال الانساني وحقوق الانسان. فقد اشارت دائرة المفوض السامى الدولي لحقوق الانسان ومؤسسات الامم المتحدة الاخرى، وكذلك عدد من منظمات الدفاع عن حقوق الانسان الدولية، الى ارتكاب طرفي النزاع عدد كبير من الخروقات الخطرة، للقانون الانساني الدولي والقوانين في مجال حقوق الانسان".

واشار الدبلوماسي الى ان "موسكو تواصل الانطلاق من ضرورة التحقيق بشكل دقيق في كافة هذه الجرائم. ويتعين على محكمة الجنايات الدولية التي لديها تخويل بهذا الشأن من مجلس الامن الدولي، القيام بدورها في ذلك".

وقال دولغوف: "لقد تضمن تقرير الامين العام للامم المتحدة حول عمل بعثة المنظمة الدولية في ليبيا، كما وردت حقا في لقاء رئيس هذه المنظمة في مجلس الامن مع الصحفيين، وقائع تدل على بقاء الوضع معقدا في مجال مراعاة حقوق الانسان في ليبيا. فعلى سبيل المثال ان بعض نزلاء السجون يتعرضون الان الى معاملة قاسية، بما في ذلك على اساس عرقي. وتحدث خروقات اخرى لحقوق الانسان".

وتعول موسكو على ان "تبذل السلطات في ظل المساعدة الدولية الضرورية، جهودا اضافية لضمان المعايير المطلوبة في مجال مراعاة حقوق الانسان والحريات الاساسية وفقا للنهج، الذي اعلنته طرابلس لبناء دولة قانون ديمقراطية، وكذلك مطالب المجتمع الدولي، بما فيه مجلس الامن الدولي، من القيادة الليبية الجديدة بهذا الشأن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية