الولايات المتحدة مستعدة للتعاون مع باكستان من أجل التحقيق في ملابسات مقتل 25 عسكريا باكستانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572817/

أعربت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية يوم الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني استعدادها للتعاون مع السلطات الباكستانية والأفغانية من أجل التحقيق في ملابسات مقتل 25 عسكريا باكستانيا في غارة أطلسية على الأراضي الباكستانية يوم السبت الماضي.

أعربت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية يوم الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني استعدادها للتعاون مع السلطات الباكستانية والأفغانية من أجل التحقيق في ملابسات مقتل 25 عسكريا باكستانيا في غارة أطلسية على الأراضي الباكستانية يوم السبت الماضي.

وجاء في بيان أصدرته القيادة ان الولايات المتحدة ستدعو كل من كابل واسلام آباد الى المشاركة في التحقيق.وكشفت القيادة المركزية انها كلفت الجنرال ستيفن كلارك بتولي رئاسة لجنة التحقيق، مشيرا الى ان ممثلا عن حلف الناتو سيشارك في التحقيق أيضا.

البيت الأبيض: الولايات المتحدة تنظر الى الغارة على الأراضي الباكستانية بغاية الجدية

أكد جي كارني الناطق باسم البت الأبيض يوم الاثنين ان الولايات المتحدة تنظر الى الغارة الأطلسية التي استهدفت نقطتين تابعتين للجيش الباكستاني، بغاية الجدية.

وقال الدبلوماسي الأمريكي: "ان رد فعل الرئيس أوباما على ما حدث كان مشابها لرد فعلنا جميعا. انها كارثة.. نحن نقدم التعازي لاسر الضحايا. وان التحقيق سيتولاه ضباط من القوات الدولية العاملة في أفغانستان ومن القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية".

البنتاغون: الأزمة في العلاقات مع باكستان لن تؤثر في حل قضايا أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية ان قرار باكستان إغلاق المعبرين الرئيسين اللذين يستخدمهما الحلف لنقل امداداته اللوجستية إلى أفغانستان،  لن يؤدي الى إيقاف العمليات العسكرية لحلف الناتو ولن يؤثر في حل قضايا هذه البلاد.

وأوضح غريغوري كيلي الناطق الرسمي باسم البنتاغون ان القوات الدولية في أفغانستان تستخدم شبكة لوجستية واسعة لنقل امداداتها الى أفغانستان.

وأوضح كيلي ان القوات الدولية كانت تستخدم المعبرين اللذين تم إغلاقهما في باكستان لنقل قرابة 48 % من الامدادات، ومعظمها غير عسكرية. اما 52 % من الامدادات فيتم نقلها عبر "شبكة التوزيع الشمالية" (عبر روسيا وأوزبكستان وتركمنستان وطاجيكستان).

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك