لافروف يعول على منح بيلاروس صفة مراقب في مشروع "البعد الشمالي"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57280/

ثمن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقاء وزاري لمشاركي مشروع "البعد الشمالي" الذي جرى في العاصمة النرويجية أوسلو يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني الجهود المبذولة في إطار هذا المشروع، واصفا اياها بالمثال الناجح للتعاون غير المسيس من أجل أوروبا بلا حواجز. كما عبر عن أمل موسكو بقبول بيلاروس عضوا مراقبا في المشروع الذي يضم روسيا والاتحاد الأوروبي وآيسلندا والنرويج.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان روسيا تدعو الى  توسيع قائمة المشاركين بالتعاون  في اطار مشروع "البعد الشمالي" وتعول على  منح بيلاروس صفة مراقب فيه.
وبحسب قوله فان هذا الامر سيؤكد على واقع مشاركة مينسك العملية في مشروع "البعد الشمالي". واشاد  لافروف بنتائج عمل مشروع "البعد الشمالي" . وبحسب رأيه فان هذا المشروع يعد مثالا  ناجحا للتعاون غير المسيس المتعدد الجوانب والقريب من احتياجات الناس اليومية. وذلك في مصلحة بناء اوروبا الخالية من خطوط الفصل.
جاء ذلك خلال  لقاء وزاري لمشاركي مشروع "البعد الشمالي" الذي جرى في العاصمة النرويجية اوسلو يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني .
يذكر ان مشروع "البعد الشمالي" يعد برنامجا اقليميا يتم تحقيقه على قدم المساواة من قبل روسيا والاتحاد الاوروبي وايسلندا والنرويج. وتضم منطقة المشروع الجغرافية اراضي واسعة ممتدة من مناطق القطب الشمالي في اوروبا شمالا والساحل الجنوبي لبحر البلطيق جنوبا ومنطقة شمال غرب روسيا شرقا و ايسلندا وجزيرة غريلاند غربا.
وجرى اليوم في اوسلو اللقاء الوزاري الثاني في اطار برنامج "البعد الشمالي" المجدد.  وقد تم اطلاق الاطار الجديد لهذه السياسة  في قمة عام 2006  الرباعية في هلسنكي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)