اللجنة العليا للانتخابات في مصر: مراكز الاقتراع لن تغلق حتى إدلاء آخر ناخب بصوته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572798/

أكد عبدالمعز إبراهيم، رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر إصداره قراراً بمد فترة التصويت يوم الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني في جميع مراكز الاقتراع إذا اقتضت الضرورة، مشيرا الى أن التصويت سيستمر حتى إدلاء آخر ناخب بصوته.

أكد عبدالمعز إبراهيم، رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر عن إصداره قراراً بمد فترة التصويت يوم الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني في جميع مراكز الاقتراع إذا اقتضت الضرورة، مشيرا الى أن التصويت سيستمر حتى إدلاء آخر ناخب بصوته.

وقال عبدالمعز: "لن نحدد التوقيت المقرر لإغلاق هذه اللجان، حتى انتهاء جميع الناخبين من الإدلاء بأصواتهم".

ولم يعط عبدالمعز أي احصائيات رسمية بشأن الإقبال على الانتخابات البرلمانية في اليوم الأول من التصويت في المرحلة الأولى من الانتخابات. وتابع قائلا ان الاحصائيات بهذا الشأن سيتم الإعلان عنها بعد انتهاء التصويت في المرحلة الأولى من الانتخابات مساء يوم الثلاثاء.

وتوقع مراقبون ان تبلغ نسبة الإقبال على التصويت في المرحلة الأولى من الانتخابات التي تشمل 9 محافظات، نحو 70 %.

من جانبه توقع أشرف الصباغ موفد قناة "روسيا اليوم" الى القاهرة ان يشهد اليوم الثاني من التصويت إقبالا أكبر مما كان في اليوم الأول. واشار الى ان العديد من الناخبين عادوا الى بيوتهم يوم الاثنين بعد ان انتظروا في الطوابير لمدة عدة ساعات، لكنهم ينوون العودة الى مراكز الاقتراع يوم الثلاثاء.

وتابع قائلا ان هناك بعض المحتجين بين الناس البسطاء، مشيرين الى انهم لا يعرفون الأحزاب المشاركة في الانتخابات  او حتى المرشحين لانه لم تكن هناك فرصة كي يلتقوا معهم.

كما رجح الموفد ان يكون الخوف من فرض غرامة مالية يفرضها القانون على من لم يشارك في التصويت، يدفع بالكثيرين للتوجه الى مراكز الاقراع. وأعاد الى الأذهان انه وفق قانون الانتخابات البرلمانية في مصر فان غرامة مالية مقدارها 500 جنيه مصري (حوالي 85 دولار) تفرض على من لا يدلي بصوته في الانتخابات.

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية