خدام: الثورة الحالية في سورية ليست طائفية بل ضد الأسرة الحاكمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572794/

قال عبد الحليم خدام، نائب الرئيس السوري السابق، ان على الرئيس بشار الأسد الرحيل وترك منصبه، محذرا إياه من مصير كمصير العقيد الراحل معمر القذافي. وأكد خدام في حوار مع شبكة "سي ان ان"  أن الثورة الحالية في سورية ليست طائفية، بل هي ثورة ضد النظام.

قال عبد الحليم خدام، نائب الرئيس السوري السابق، ان على الرئيس بشار الأسد الرحيل وترك منصبه، محذرا إياه من مصير كمصير العقيد الراحل معمر القذافي. وأكد خدام في حوار مع شبكة "سي ان ان"  أن الثورة الحالية في سورية ليست طائفية، بل هي ثورة ضد النظام.

وأضاف قائلا "هذه الثورة ليست ثورة ضد الطائفة العلوية، بل ضد الأسرة الحاكمة وجرائمها ونظامها المستبد والفاسد. فالمسؤول عن جميع جرائم بشار الأسد هم أولئك الذين شاركوا في التخطيط وإعطاء الأوامر بالتنفيذ."

واضاف خدام  في حواره مع الشبكة "قد يكون سيناريو ليبيا هو السيناريو الأخير. وأنا شخصيا أتمنى أن يتدخل المجتمع الدولي عسكريا وينهي المشكلة الحالية، لأن إنهاءها يوفر الخسائر والدمار في البلاد، ويساعد على تحقيق الاستقرار الشامل في المنطقة."

وكان خدام قد أعلن انشقاقه عن النظام الحاكم في سورية في نهاية عام 2005، بعد تدهور علاقته بالرئيس السوري بشار الأسد. وشدد خدام على أن بشار الأسد "هو من يعطي الأوامر بالقتل، فهناك مجموعة من أقربائه وأجهزة الأمن التي تشير عليه، ولكن صاحب القرار في النهاية هو بشار الأسد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية