مليونير نمساوي يتخلى عن ثروته ليشعر بالسعادة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572764/

تخلى المليونير النمساوي كارل رابيدير عن ثروته بالكامل لصالح جمعيات خيرية، وذلك املأً بأن يحقق السعادة الحقيقية في الحياة وهو ما افتقده رابيدير في حياة الترف التي وصفها بالزائفة.

تخلى المليونير النمساوي كارل رابيدير عن ثروته بالكامل لصالح جمعيات خيرية، وذلك املأً بأن يحقق السعادة الحقيقية في الحياة وهو ما افتقده رابيدير في حياة الترف التي وفرتها له ملايينه التي جناها خلال 20 عاماً.

وقد أبقى المليونير السابق على مبلغ 1350 دولاراً فقط لا غير يتقاضاها شهرياً. وحول دوافع تصرفه هذا قال المليونير السابق البالغ من العمر 42 عامأً انه كان يظن دائمأً ان السعادة تكمن في المال، وانه كلما تضاعفت ثروته كلما ازداد شعوره بالسعادة ليتضح له ان الأمر ليس كذلك. وليكتشف ان حياته "كانت زائفة".

وأشار كارل رابيدير الى الشعور بالذنب الذي كان ينتابه بسبب المجاعات والكوارث الطبيعية التي تعصف بافريقيا وأمريكا اللاتينية، وانه في كل مرة يزور بلداً يعاني هذه المآسي يشعر بالعلاقة بين ثرائه الفاحش وما يتعرض له سكان المناطق المنكوبة.

وبعد ان تخلى الرجل عن كافة ممتلكاته انتقل للعيش في منزل صغير لا تتجاوز مساحته 19 متراً، كما انه بدا يزاول عمله كمدرب روحاني يلقي محاضرات عن السعادة، حيث يؤكد لطلابه ومستمعيه ان "السعادة لا تكمن في المال".

وقدعبّر بعض المهتمين بمصير كارل رابيدير عن أملهم بأن يجد سعادته سواء بالمال أم بعدمه، وان تساءل أحدهم عما اذا كان يحق لفقير ان يدعي ان المال لا يجلب السادة، معتبراً ان ذلك حق استثنائي للأثرياء فقط.

المصدر: "العربية" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية