مصر: الإسلاميون يواصلون دعايتهم خارج وداخل مراكز الاقتراع ورئيس لجنة الانتخابات يحمل المسؤولية للداخلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572755/

يواصل أعضاء حزب الحرية والعدالة مخالفاتهم منذ فتح مراكز الاقتراع بتوزيع الدعاية الانتخابية وتوجيه الناخبين إلى التصويت لقائمة الإخوان المسلمين ومرشحيهم الفرديين، بحسب ما أفاد به موفد "روسيا اليوم" في مصر. وحمل رئيس اللجنة العليا للانتخابات المستشار عبد المعز إبراهيم وزارة الداخلية المصرية المسؤولية عن غياب الاختام وخروقات الإخوان المسلمين والسلفيين.

يواصل أعضاء حزب الحرية والعدالة مخالفاتهم منذ فتح مراكز الاقتراع بتوزيع الدعاية الانتخابية وتوجيه الناخبين إلى التصويت لقائمة الإخوان المسلمين ومرشحيهم الفرديين، بل وأقامت لجان الحزب مجموعات أمام المراكز الانتخابية للقيام بهذه المخالفات، بحسب ما أفاد به موفد "روسيا اليوم" في مصر.

هذا في الوقت الذي يقف فيه رجال الشرطة والقوات المسلحة دون أن يتخذوا أي إجراءات ردا على هذه المخالفات.

وفي أول مؤتمر صحفي يوم الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني سئل فيه رئيس اللجنة العليا للانتخابات عبد المعز إبراهيم سؤالين حول هذا الشأن ولم يجب عنهما واكتفى بالقول إن هناك العديد من الخروقات والمخالفات في العملية الانتخابية.

وواجه رئيس اللجنة الانتخابية العديد من الأسئلة التي تدور حول عشرات المخالفات في غالبية الدوائر الانتخابية بالمحافظات التسع التي بدأت فيها يوم الاثنين عمليات الاقتراع بالمرحلة الأولى في الانتخابات البرلمانية المصرية.

وكان أخطر هذه المخالفات هو وجود أوراق اقتراع بدون الأختام أو التوقيعات من القضاة المسؤولين عن المراكز الانتخابية.

وعلق المراقبون على ذلك بأن ما يجري يفتح الأبواب على مصراعيها لعمليات التزوير واسعة النطاقة.

هذا ووقعت عمليات عنف في حي البساتين بالقاهرة بسبب تأخر أوراق الاقتراع وتم إغلاق 4 مراكز في حي الظاهر بسبب تغيب القضاة، كما قام الناخبون في أسيوط بطرد القاضي من أحد مراكز الاقتراع واحتلوا المركز.

والمثير أن رئيس اللجنة العليا للانتخابات نفى علمه بكل هذه الخروقات التي سجلها الصحفيون ومندوبو مختلف القوى السياسية وطلب منهم أن يقدموا هذه الشكاوى بشكل مكتوب، واعترف بأن لديه شكاوى كثيرة للغاية إضافة إلى 150 شكوى من الصحفيين ومندوبي القوى السياسية، موضحا أن غالبية الشكاوى تمس أمرين فقط هما تاخر وصول القضاة وأوراق الاقتراع، في الوقت الذي حمل فيه وزارة الداخلية المصرية المسؤولية عن غياب الاختام وخروقات الإخوان المسلمين والسلفيين.

المزيد في إفادة موفد "روسيا اليوم"

إفادة موفد "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية