مقتل 21 شخصا خلال مواجهات مع الحوثيين في محافظة صعدة اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572668/

قتل 21 شخصا وأصيب اكثر من 60 آخرين من أهالي منطقة دماج في محافظة صعدة اليمنية في معارك خاضوها ضد الحوثيين، في حين قتل حوالي 60 عنصرا من الحوثيين وأصيب المئات منهم خلال تلك المواجهات التي شهدتها المنطقة بين الجانبين خلال الـ 24 ساعة الماضية.

 

 

قتل 21 شخصا وأصيب اكثر من 60 آخرين من أهالي منطقة دماج في محافظة صعدة اليمنية في معارك خاضوها ضد الحوثيين، في حين قتل حوالي 60 عنصرا من الحوثيين وأصيب المئات منهم خلال تلك المواجهات التي شهدتها المنطقة بين الجانبين خلال الـ 24 ساعة الماضية.

واعلن الشيخ عبد الحميد الحجوري، أحد كبار المسؤولين في مركز "دار الحديث"، التي اسسها الداعية مقبل الوادعي إبان ثمانينات القرن الماضي لتخريج دعاة في دماج، اعلن يوم الاحد 27 نوفمبر/تشرين الثاني أن المركز ومنطقة دماج تعاني من حصار مستمر منذ اكثر من شهر من قبل عناصر حوثية مسلحة لمنع المواد الغذائية عن نحو عشرة آلاف نسمة.

وقال: "إن أهالي المنطقة (السنة) يعانون من محاولات الحوثيين فرض عقائدهم الشيعية عليهم، لجعل محافظة صعدة شيعية خالصة، كما أنهم يتهمون منطقة دماج بأنها موالية للسلطة اليمنية".

كما اكد مصدر قبلي ان متمردين حوثيين شنوا هجوما أمس السبت على مدرسة سنية قرب صعدة شمال اليمن ادى الى مقتل عشرين شخصا على الاقل وإصابة سبعين بجروح، مضيفا أن الهجوم استهدف "دار الحديث".

ويتلقى طلاب من اليمن والخارج علومهم في "دار الحديث" التي يعتبرها الحوثيون مركزا لنشر الإسلام السني في منطقتهم، حيث تعتبر صعدة احدى اهم معاقلهم.

وفي هذا السياق، ناشد سكان المنطقة القبائل المجاورة والسلطة اليمنية التدخل لوقف ما وصفوه بالمجازر، التي ترتكبها العناصر الحوثية المسلحة الموالية للقائد الميداني للحوثيين عبد الملك الحوثي.

كما اعلن سكان دماج "الجهاد" مما يعني تصعيد المواجهات بين الجانبين، اذ استجابت عدة قبائل يمنية من المحافظات المجاورة لمنطقة دماج لذلك، وردد أئمة المساجد هذا الإعلان، حيث استعدت هذه القبائل للتوجه الى دماج لمساندة أهاليها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية