قبل بدء الانتخابات المصرية بساعات: الناخبون حائرون و683 سيارة إسعاف تنتظر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572664/

مع بدء العد التنازلي للانتخابات البرلمانية المصرية وفق النظام الجديد، والتي ستبدأ بعد بضع ساعات، ستجرى الانتخابات لأول مرة بنظام الفردي والقائمة، إضافة إلى التقسيم الجديد للدوائر الانتخابية، وكثرة عدد المرشحين الذي يعد مشكلة كبيرة بالنسبة للناخبين الذين لم يتمكنوا من معرفة كل برامج المرشحين والتواصل معهم.

مع بدء العد التنازلي للانتخابات البرلمانية المصرية وفق النظام الجديد، والتي ستبدأ بعد بضع ساعات، ستجرى الانتخابات لأول مرة بنظام الفردي والقائمة، إضافة إلى التقسيم الجديد للدوائر الانتخابية، وكثرة عدد المرشحين الذي يعد مشكلة كبيرة بالنسبة للناخبين الذين لم يتمكنوا من معرفة كل برامج المرشحين والتواصل معهم.  ويصل عدد الناخبين في المرحلة الأولى يومي (28 و29 نوفمبر/تشرين الثاني) إلى 17 مليون و500 ألف ناخب سيتم توزيعهم على 3307 مراكز انتخابية.

ونقل موفد "روسيا اليوم" الى القاهرة أشرف الصباغ جانبا من حيرة الناخبين، إذ سيختار الناخب قائمة حزبية واثنين من المرشحين (فئات وعمال). واعتبر البعض أن هذا النظام معقد ولا يفهمه الكثير من الناخبين. ولذا من المتوقع أن يكون هناك الكثير من الأصوات الباطلة بناء على ذلك. ويرى البعض أن هذه الانتخابات ستسيطر عليها جماعة الإخوان المسلمين، نظرا لما لها من قوة في الشارع وإمكانيات مادية جعلتها تقدم دعاية كبيرة في جميع الدوائر بجميع أنحاء مصر.

هذا في حين أكد بعض الناخبين أنه لا يعرف أي شيء عن النظام الانتخابي الجديد ولا مرشحي دائرته لأنه لم يتمكن من الوصول لأي منهم والتعرف على برامجهم نظرا لاتساع الدائرة وكثرة المرشحين. وأضافوا أنهم لن يذهبوا إلى التصويت لأن النظام الانتخابي الجديد نظام معقد وهم لا يعرفونه.

مشكلة أخرى واجهت العديد من الناخبين، إذ قالوا إن الجميع يتحدث عن الانتخابات ونحن لا نفهم كيف يمكننا التصويت ومن سننتخب، فالوجوه كلها غير معروفة والأحزاب التي لم يكن لها وجود لم تحاول التواصل معنا وباتت كثيرة، وأصبح المواطن البسيط في حيرة من أمره بل إن عليه اختيار فردي وقائمة وهذا أمر صعب بالنسبة للبسطاء وغير المتعلمين الذين لا يجيدوا حتى قراءة أسمائهم. فأغلب الناخبين البسطاء في القرى سيدلون بأصواتهم حتى لا يقعوا تحت طائلة الغرامة وحسب، دون أن يكونوا مقتنعين بمن سينتخبونهم.

من جهة أخرى أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان المهندس محمد الشربيني عن وضع خطة لتأمين المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب لعام 2011 والتي من المقرر أن تنطلق غدا الإثنين  28 نوفمبر/تشرين الثاني  بتسع محافظات: القاهرة وبورسعيد والفيوم والأقصر ودمياط والإسكندرية وكفر الشيخ وأسيوط والبحر الأحمر، وذلك بتجهيز 553 سيارة إسعاف لتقديم الخدمات الطبية. إضافة إلى 130 سيارة أخرى إحتياطية.

وأكد الشربيني أن الخطة تعتمد أيضاً على رفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف والطوارئ على مستوى الجمهورية وكذلك بالمستشفيات داخل كل محافظة تجرى بها الانتخابات وحتى آخر يوم لها. وكذلك بالمحافظات المجاورة للمحافظة التي تجرى بها الانتخابات مع تدعيم النقاط القريبة بسيارات إسعاف. كما تضمنت خطة وزارة الصحة استعداداً للمرحلة الأولى من الانتخابات رفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات وأقسام الطوارئ على مستوى المحافظات التسع بالمرحلة الأولى من الانتخابات ورفع كفاءتها ومنع الإجازات والراحات اعتباراً من يوم غد الخميس وحتى الثلاثاء 6/12/2011.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية