فتح وحماس: أنباء تأجيل الحكومة لما بعد الانتخابات عار عن الصحة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572647/

نفت حركتا "فتح" و"حماس" وجود نية لتأجيل تشكيل حكومة التوافق الوطنية إلى ما بعد الانتخابات العامة المزمع اجراؤها مايو/آيار المقبل.

نفت حركتا "فتح" و"حماس" وجود نية لتأجيل تشكيل حكومة التوافق الوطنية إلى ما بعد الانتخابات العامة المزمع اجراؤها مايو/آيار المقبل.

ونشرت صحيفة "الأيام" المحلية يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني تصريح عزام الأحمد، مسؤول وفد حركة "فتح" إلى الحوار الفلسطينيالذي قال فيه: "من غير الوارد على الإطلاق أن تجرى الانتخابات إلا في ظل حكومة واحدة لأن الحكومة الواحدة تؤكد وحدة الوطن وإنهاء الانقسام".

وشدد الأحمد على أن الأنباء التي يرددها البعض عن التوجه إلى الانتخابات في شهر مايو/آيار دون تشكيل حكومة جديدة "لا أساس له من الصحة وهو مجرد إشاعات تستهدف محاولة تخريب الاتفاق ووضع العراقيل أمام تنفيذ بنود المصالحة". وأعلن أن اجتماعاً بين وفدي فتح وحماس سيعقد يوم 18 من الشهر المقبل لبحث موضوع الحكومة ضمن خطوات المصالحة الأخرى، موضحا أن الفصائل الموقعة على اتفاق القاهرة للمصالحة ستعقد بعد ذلك اجتماعا أي يوم 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وذلك أيضا لبحث موضوع تشكيل حكومة التوافق.

وفي السياق ذاته، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري إن الانتخابات التشريعية والرئاسية لن تجري في الأراضي الفلسطينية قبل تنفيذ كافة بنود المصالحة المتفق عليها، مؤكداً أن المصالحة متكاملة ويجب أن تكون متزامنة ووفق تواريخ محددة.

وأكد العاروري لصحيفة "الرسالة" التي تصدر في غزة، عدم صحة ما تردد عن اتفاق حماس وفتح على الإبقاء على الحكومتين الحاليتين في غزة والضفة الغربية حتى إجراء الانتخابات. وأكد أن حركته اتفقت مع فتح على رؤية مشتركة بخصوص تشكيل حكومة التوافق وتشكيل الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير بحيث يضم كافة الفصائل الفلسطينية دون استثناء ليشكل إطارا قياديا ومرجعية سياسية ووطنية للشعب الفلسطيني.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل عقدا اجتماعا ثنائيا في القاهرة الخميس الماضي قبل أن يتحول إلى لقاء موسع لوفدي حركتي فتح وحماس لبحث تنفيذ اتفاق المصالحة الذي وقعته الحركتان مطلع مايو/آيار الماضي برعاية مصرية. ونص الاتفاق على تشكيل حكومة توافق تتولى التحضير لإجراء انتخابات عامة خلال مهلة عام من توقيع الاتفاق، إلا أن الخلاف بشأن تشكيلة الحكومة تسبب في تعطيل الاتفاق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية