احمدي نجاد: قرار تشديد العقوبات يجعل المفاوضات أكثر صعوبة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572636/

صرح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بأن تشديد العقوبات المفروضة على ايران يجعل العودة الى المفاوضات اكثر صعوبة، مشيرا الى ان مواقف روسيا والصين من هذه القضية هي الاكثر قربا من موقف طهران. وأدلى احمدي نجاد بهذا التصريح في مقابلة بثها التلفزيون الايراني يوم السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني.

صرح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بأن قرار الدول الغربية بشأن تشديد العقوبات المفروضة على ايران يجعل العودة الى المفاوضات حول برنامجها النووي اكثر صعوبة، مشيرا الى ان مواقف روسيا والصين من هذه القضية هي الاكثر تقاربا مع موقف طهران.

وقال احمدي نجاد في مقابلة بثها التلفزيون الايراني يوم السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني ان القادة الغربيين "يتخذون دائما خطوات تجعل اجراء مفاوضات معنا امرا اكثر صعوبة بالنسبة لهم".

وجدد الرئيس الايراني تأكيده على استعداد طهران للتفاوض، موضحا ان "المفاوضات أضل من المواجهة، لكنه يبدو انهم (القادة الغربيون) يعودون دائما الى المواجهة، حيث لا يوجد لديهم أفكار أخرى".

وفيما يخص تعاطي كل من روسيا والصين مع الملف النووي  الايراني، قال احمدي نجاد "روسيا والصين تتخذان المواقف الاكثر تقاربا مع موقفنا.. ونتعاون مع كل منهما، لكنه لا يمكن أن نتوقع أن تتخلى موسكو وبكين عن مصالحهما القومية"، مضيفا ان ايران هي الاخرى لا يمكنها التخلي عن مصالحها الوطنية المتمثلة في تطوير برنامجها النووي.

يذكر ان سداسية الوسطاء الدوليين وجهت الدعوة الى طهران لعقد جولة جديدة من المفاوضات حول برنامجها النووي، وذلك على خلفيات زيادة الضغوط الدولية عليها وفرض المزيد من العقوبات عقب نشر الوكالة الدولية تقريرا جديدا حول ايان تضمن اتهامات بالسعي الى صنع اسلحة نووية.

وأعلنت الخارجية الروسية الاسبوع الجاري ان موعد اللقاء المرتقب بين السداسية وايران لم يحدد بعد. وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة ان موسكو تأمل في الحصول على رد ايجابي من قبل الايرانيين على هذا الاقتراح، معترفا مع ذلك ان "نهج العقوبات لا يمكن أن يصب في مصلحة مسيرة التفاوض".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك