لافروف: مدفيديف ينوي زيارة جزر كوريل اخرى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57263/

ينوي رئيس روسيا دميتري مدفيديف بعد زيارته لجزيرة كوناشير يوم 1 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري زيارة غيرها من جزر الكوريل. صرح بذلك سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقد يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة اوسلو.

 ينوي رئيس روسيا دميتري مدفيديف بعد زيارته لجزيرة كوناشير يوم 1 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري زيارة غيرها من جزر الكوريل. صرح بذلك  سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقد يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة اوسلو.
وقال الوزير الروسي انه تحدث صباح اليوم مع الرئيس مدفيديف وبحث معه مسائل تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي في المنطقة واخبره الرئيس انه ينوي زيارة جزر كوريل اخرى.

لافروف: استدعاء السفير  شأن داخلي لليابان

 اعلن لافروف ان استدعاء السفير يعتبر  شأنا داخليا لليابان وقال:"  يعتبر سفير اليابان في موسكو مسؤولا في الدولة اليابانية و يتلقى التعليمات من طوكيو. لذلك فان هذا الامر هو  شأنهم الداخلي".

الخطوة السياسية التي اتخذتها اليابان تثير ارتباكا لدى الجانب الروسي

وقال لافروف في المؤتمر الصحفي ان الخطوة السياسية التي اتخذتها اليابان تثير ارتباكا لدى الجانب الروسي.
واوضح قائلا:" ان تصعيد الانفعالات بشأن زيارة الرئيس مدفيديف لجزرالكوريل يثير ارتباكا لدينا".
 يذكر ان اليابان قامت باستدعاء سفيرها في موسكو مؤقتا. وتدعي طوكيو ان جزر كوريل الاربع - وهي ايتوروب وكوناشير وشيكوتان هبوماي - تعد ملكية لليابان  بمقتضى اتفاقية عام 1855 للتجارة والحدود. فيما ينحصر موقف موسكو في ان الاتحاد السوفيتي ضم  جزر الكوريل الى اراضيه  بحسب نتائج الحرب العالمية الثانية. ولا يمكن التشكيك في  السيادة الروسية عليها لان هناك صياغة قانونية دولية لهذا الامر.

لافروف: ستشهد جزر الكوريل تغييرا جذريا في مجال تمويل عملية تنميتها الاجتماعية والاقتصادية

 اعلن لافروف في المؤتمر الصحفي في اوسلو ان جزر كوريل ستشهد تغييرا جذريا في مجال تمويل عملية تنميبتها الاجتماعية والاقتصادية.
وقال :" ان الرئيس الروسي  رأى بام العين  خلال زيارته  لجزيرة كوناشبر الروسية الوضع الاقتصادي والاجتماعي هناك وشدد على ضرورة  التمويل الاضافي لعملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة وطالب بالتغيير الجذري للوضع في هذا المجال.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك