كلينتون وبانيتا يقدمان تعازيهما لاسلام اباد ويشددان على اهمية التعاون

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572628/

قدمت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاي كلينتون ووزير الدفاع ليون بانيتا تعازيها لباكستان على مقتل جنودها في غارة جوية شنتها قوات الناتو على نقطة للجيش. وأصدر الوزيران بيانا مشتركا يوم السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني شددا فيه على أهمية الشراكة مع اسلام اباد، وأكدا "عزم الحلف الاطلسي على اجراء تحقيق فوري" في ملابسات الحادث.

قدمت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاي كلينتون ووزير الدفاع ليون بانيتا تعازيها لباكستان على مقتل جنودها في غارة جوية شنتها قوات الناتو على نقطة للجيش الباكستاني. وفي محاولة لمنع تدهور العلاقات الثنائية أكثر، أصدر الوزيران بيانا مشتركا يوم السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني شددا فيه على أهمية الشراكة مع اسلام اباد، وأكدا "عزم الحلف الاطلسي على اجراء تحقيق فوري" في ملابسات الحادث.

وجاء في البيان ان الوزيرين "يتابعان باهتمام بالغ الانباء حول الحادث الحدودي، ويقدمان تعازيهما الحارة على سقوط القتلى ويؤكدان دعمهما الكامل لقرار حلف شمال الاطلسي اجراء تحقيق فوري" بهذا الشأن.

يذكر انه بعد ورود أول الانباء عن مقتل 28 عسكريا باكستانيا في غارة جوية للناتو على الحدود مع افغانستان، قام مسؤولون امريكيون وقيادة حلف الناتو باجراء اتصالات عاجلة مع القيادات العسكرية والسياسية في باكستان. وأجرت كلينتون مكالمة هاتفية مع نظيرتها الباكستانية حنا رباني كهر، مؤكدة استعداد الولايات المتحدة للتعان في التحقيق في ملابسات الغارة.

وفي خبر آخر، قام قائد القوات الاميركية في افغانستان الجنرال جون الن ورئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن دمبسي بالاتصال بنظرائهما الافغان لبحث التطورات. لكن هذه الخطوات لم تخفف من رد فعل اسلام اباد، التي قامت أولا ـ بوقف الامدادات التابعة للناتو التي تمر عبر اراضيها، كما استدعي السفير الامريكي لدى اسلام اباد لتقديم توضيحات.

وفي وقت لاحق من يوم السبت، عقد مجلس الوزراء والقيادة العسكرية اجتماعا طارئا تم خلاله الاتقاف على ضرورة اعادة النظر في العلاقات مع واشنطن، اضافة الى مطالبة الولايات المتحدة بالانسحاب من قاعدة شمسي العسكرية جنوب غربي باكستان في موعد لا يتعدي 15 يوما. ويعتقد ان هذه القاعدة تستخدمها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية لشن غارات على المناطق الحدودية بين باكستان وافغانستان.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك