مدفيديف لا يستبعد احتمال تخفيف قوانين الاحزاب السياسية في روسيا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572603/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في اثناء لقائه بممثلي وسائل الاعلام الاقليمية الذي عقد يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني في ضواحي موسكو، اعلن انه لا يستبعد امكانية تخفيف قوانين الاحزاب السياسية.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في اثناء لقائه بممثلي وسائل الاعلام الاقليمية الذي عقد يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني في ضواحي موسكو، اعلن انه لا يستبعد امكانية تخفيف قوانين الاحزاب السياسية، وقال:" لا اعتبر ان ما عندنا هو عالم احادي القطب، فلدينا 7 أحزاب، وان نجاحها او عدم نجاحها في الانتخابات هو في نهاية المطاف يعود للناس ، للتصويت ". وقال مجيبا على سؤال موجه اليه عما اذا كان الوقت قد حان  لتشكيل حزب حكومي آخر  قال:" من المستحيل تشكيل حزب ما والتأكيد على انه حزب حكومي آخر يتوجب على شعب روسيا الاتحادية التصويت له. فمن شأن ذلك ان يشكل اكبر مسخرة  من الديمقراطية".

وأعاد مدفيديف الى الاذهان انه  اُتخذ في فترة معينة  قرار بـ "جعل شروط قيام الاحزاب السياسية اكثر شدة". وقال:" لربما  يتعين علينا  في وقت ما  تخفيف تلك الشروط". وفي الوقت نفسه اكد مدفيديف ان البلاد ليست بحاجة الى عدد كبير للغاية من الاحزاب ، لانه في هذه الحالة " سيتشتت تصور الناس لمن من الممكن ان يمثل مصالحهم" . واعاد الرئيس الى الاذهان ان حقبة التسعينات في روسيا  شهدت فسيفساء على الصعيد السياسي. وكان البرلمان غير قادر على  اتخاذ القرارات. وبلغ عدد الاحزاب في البلاد انذاك نحو 40 حزبا.وقال الرئيس بهذا الصدد " اما مصالح المواطنين فتضيع ، لانهم كانوا يصوتون لصالح حزب  ما  صغير ليس بوسعه ايصال مرشحين عنه الى البرلمان".

مدفيديف يعتبر ان بقاء حزب سياسي في السلطة لمدة 8 سنوات هو ليس فترة طويلة بالنسبة للحزب

يعتبر دميتري مدفيديف ان تولي قوة سياسية لزمام الحكم لمدة 8 سنوات هو ليس فترة طويلة بالنسبة  للحزب. وقال:" كما تعرفون  تشكل حزب "روسيا الموحدة" بصفته  قوة سياسية عام 2003 ، اما الآن فنعيش عام 2011 . فلا يعتبر ذلك فترة كبيرة". واضاف مدفيديف قائلا:" تكمن المسألة في مدى استجابة حزب "روسيبا الموحدة"  لتصور المواطنين حول طرق تطور روسيا. انا ارى انه يستجيب لهذا التصور. لكن الرد النهائي على هذا السؤال سنسمعه في 4 ديسمبر/كانون الاول"، في اثناء الانتخابات البرلمانية. ومضى مدفيديف قائلا:"  ألا يعتبر امتلاك حزب واحد للاغلبية امرا جيدا؟ او يعود ذلك الى ذوق هذا الشخص او ذاك. اقول بمنتهى الصراحة ان هذا الامر جيد لانه يسهل على الدولة انتهاج خطها السياسي ". وأوضح الرئيس انه من الضروري  الاستناد الى الاكثرية لدى تبني القوانين ، علما ان تجربة التسعينات دلت على ان العديد من خطط الاصلاح  تعثرت وظلت تراوح في مكانها".

وضرب مدفيديف مثال ألمانيا حيث كان الحزب المسيحي الديمقراطي يتولى زمام السلطة خلال عشرين سنة، واليابان حيث كان يحكم الحزب الليبيرالي الديمقراطي خلال 38 سنة، وبريطانيا حيث كان المحافظون يحكمون البلاد خلال فترة طويلة. فيما شدد مدفيديف على ضرورة تشكيل آلية تضمن تناوب القوى السياسية في البلاد، وقال ان تلك الآلية هي  القوانين والاحزاب القوية المتوفرة لدينا.

ووصف مدفيديف الوضع حيث يتملك اليأس الناخبين بانه وضع سيئ. وقال: انا مقتنع بقدرتنا على إنشاء نظام يعمل به في دول اخرى، ولا اعرف متى سيحدث ذلك: ربما في الانتخابات القادمة او بعدها. واذا دار الحديث حول حياتنا السياسية الجارية فانا اعتبر ان نظامنا يتماشى تماما مع معيير  الديمقراطية الاوروبية، علما ان  كل القوى السياسية  ابتداءً من القوى اليسارية وانتهاءً بالقوى اليمينية متوفرة في البلاد.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة