قتيل واحد في أول يوم بعد تكليف الجنزوري تشكيل حكومة إنقاذ وطني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572583/

نقل موفد "روسيا اليوم" أشرف الصباغ أن قوات الأمن المصرية حاولت في الساعة السابعة والنصف من صباح السبت بتوقيت القاهرة فض الاعتصام أمام مبنى مجلس الوزراء في شارع قصر العيني، ما أسفر عن مقتل أحد المعتصمين دهسا بسيارة قوات الأمن المركزي، وتم نقل الجثة إلى مستشفى المنيل القريب من شارع قص العيني.

نقل موفد "روسيا اليوم" أشرف الصباغ أن قوات الأمن المصرية حاولت في الساعة السابعة والنصف من صباح السبت بتوقيت القاهرة فض الاعتصام أمام مبنى مجلس الوزراء في شارع قصر العيني، ما أسفر عن مقتل أحد المعتصمين دهسا بسيارة قوات الأمن المركزي، وتم نقل الجثة إلى مستشفى المنيل القريب من شارع قص العيني.

ووردت أنباء بأن اسم القتيل أحمد سيد سرر وكشفت نتائج فحص الطبيب الشرعي أن الوفاة ناجمة عن كسر مضاعف في الحوض هشّم أعضاء داخلية وتسبب بنزيف داخلي حاد. كما تتردد أنباء غير مؤكدة عن مقتل متظاهر آخر برصاصة من سلاح كاتم للصوت. إضافة إلى وقوع 10 مصابين بعد إلقاء قنبلة غاز مسيلة للدموع.

يذكر أن مليونية "الفرصة الأخيرة" تعدت المليون شخص وأعلن فيها عن حكومة إنقاذ وطني برئاسة محمد البرادعي بديلة لما طرحه المجلس العسكري برئاسة كمال الجنزوري.

وفي الوقت الذي دعا فيه أيمن نور رئيس حزب "غد الثورة" تأجيل المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية إلى ما بعد المرحلتين الثانية والثالثة، ظهرت دعوات أخرى بتأجيل الانتخابات في كل من القاهرة والإسكندرية. والمعروف أن المواجهات بين قوات الأمن والمعتصمين في المدينة الثانية لا تزال مستمرة. وهناك حملة اعتقالات واسعة النطاق طالت 40 شخصا على الأقل، حسب مصادر "روسيا اليوم".

وفي السياق ذاته قال الخبير القانوني والمحلل السياسي الدكتور عاطف النجمي لـ"روسيا اليوم" ان الامور في مصر "تتجه وللاسف الشديد نحو اتجاه غير صحي"، مؤكدا ان الانقسامات بدأت تعود مرة أخرى. وفي تعليقه على الانباء القائلة بأن نشطاء ميدان التحرير اعلنوا حكومة انقاذ وطني، قال النجمي انه من حق الثوار الآن أن يشكلوا الحكومة وأن يفوضوا رجلا ينوب بأعمال رئيس الدولة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية