صحيفة: ستروس ـ كان واجه مؤامرة لابعاده عن المنافسة الرئاسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572581/

اعتبر محامي دومينيك ستروس كان، الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي أن الاتهامات التي وجهت لموكله بالتحرش الجنسي والتي أدت الى اعتقاله وتشويه عمله السياسي، عبارة عن مؤامرة.

اعتبر محامي دومينيك ستروس كان، الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي أن الاتهامات التي وجهت لموكله بالتحرش الجنسي والتي أدت الى اعتقاله وتشويه عمله السياسي، عبارة عن مؤامرة.

ونقلت "بي بي سي" عن مقالة المحامي وليام تيلور التي نشرت في New York Review of Books يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني التي عبر عن توقعاته بان سترو كان ضحية حملة موجهة ضده لأنه كان منافسا لنيكولا ساركوزي في الانتخابات الرئاسية في فرنسا. وقال المحامي انه تم اختراق هاتف ستروس ـ كان، استنادا الى مصادر لم يذكرها مقربة من موكله، التي اكدت ان الرسائل القصيرة التي ارسلها ستروس كان الى زوجته في يوم اعتقاله تم اختراقها والتعرف عليها في مقر حزب ساركوزي في باريس.

واضافت المقالة ان كاميرات المراقبة التابعة للفندق اظهرت الخادمة والى جانبها موظفين من الفندق، الذين فرحوا بقدوم الشرطة. واعتبر تايلور أن هناك الكثير من "التساؤلات الجدية تتعلق بتصرفات موظفي فندق سوفيتيل".

ولم تعلق ادارة الفندق على كتابة المحامي. بدوره قال محامي الخادمة، التي اتهمت ستروس ـ كان باغتصابها، ان موكلته جزء من مؤامرة حكومية "غير مسؤولة وخرقاء".

يذكر ان ستروس ـ كان اعتقل 14 مايو/ايار الماضي بتهمة اغتصاب خادمة فندق "سوفوتيل" في نيويورك. ومن ثم اطلق سراحه ورفعت عنه التهمة، لكنه خسر منصب رئيس صندوق النقد الدولي ولم يعد يستطيع المشاركة في المنافسة على رئاسة فرنسا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك