حركات ثورية مصرية ترفض تعيين الجنزوري وتطالب بتشكيل مجلس رئاسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572553/

اعلنت بعض القوى الثورية المصرية وأهمها حركة "6 ابريل" و"تحالف ثوار مصر" عن رفضها تعيين كمال الجنزوري رئيسا جديدا للحكومة المصرية . كما طالبت هذه القوى بتشكيل مجلس رئاسي ليتولى ادارة شؤون البلاد.

اعلنت بعض القوى الثورية المصرية وأهمها حركة "6 ابريل" و"تحالف ثوار مصر" يوم الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني عن رفضها تعيين كمال الجنزوري رئيسا جديدا للحكومة المصرية . كما طالبت هذه القوى بتشكيل مجلس رئاسي ليتولى ادارة شؤون البلاد.

واعلنت حركة "6 ابريل" في بيان لها انها تعارض تشكيل حكومة تكنوقراطية، واعادت الى الاذهان ان مطلبها منذ بداية الاعتصامات كان تشكيل مجلس رئاسي تنتقل اليه صلاحيات المجلس العسكري لادارة المرحلة الانتقالية.

وهذا المطلب بتشكيل المجلس الذي اكد "تحالف ثوار مصر" موافقتهم عليه يقضي بان يتألف المجلس الرئاسي من ثلاث شخصيات سياسية هم محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والسياسي الاسلامي عبد المنعم ابو الفتوح، والبروفيسور حسام عيسى. كما اعلن التحالف انه يسعى من خلال مليونية الجمعة هذه للتوصل الى "توافق ثوري" حول هذه الشخصيات الثلاث.

وفي الوقت ذاته احتشد مئات الشباب بالقرب من مقر مجلس الوزراء للتعبير عن احتجاجهم على تولي كمال الجنزوري مهام رئيس الحكومة . وفي نية المعتصمين امام المقر منع رئيس الوزراء المكلف من اداء مهماته.

من جهة اخرى ذكر موفد قناة "روسيا اليوم" الى القاهرة ان عدد المتظاهرين في ميدان التحرير يستمر في الازدياد. وهو يقارب حاليا 400 الف شخص، ومن المتوقع ان يفوق نصف مليون شخص في المساء. كما اشار الى ان هناك مظاهرات حاشدة لانصار جماعة الاخوان المسلمين يهتف المشاركون فيها "الشعب يريد اسقاط ميدان التحرير"، مما يدل على بدء احتكاكات كلامية بين مختلف الحركات السياسية في الشارع المصري.

كاتب وناشط سياسي: نحن امام ثورة ثانية لن ترضى بحلول وسط

قال معتمر امين الكاتب والناشط السياسي في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان ارادة ميدان التحرير واضحة وجوهرها رفض حكومة كمال الجنزوري والتوصل الى احدى الشخصيات الوطنية الاخرى التي تستطيع ان تقود المرحلة الانتقالية بنجاح، وهذا هو الطرح البديل الذي يصر عليه الميدان.

واشار الى ان الشخصيات التي تم طرحها تمثل اغلبية القوى الموجودة في ميدان التحرير، وبالتالي التوافق سهل جدا.

واكد ان مصر الآن امام ثورة جديدة، وان هذه الموجة الثانية من الثورة لن ترضى بحلول وسط وترك الشوارع قبل الوصول الى نتيجة مرضية، مضيفا ان الوضع الحالي لا يتطلب حكومة تكنوقراطية، بل يتطلب حل الازمة السياسية.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط، "رويترز" + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية