مصر.. "مليونية الفرصة الأخيرة" في ميدان التحرير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572522/

احتشد آلاف المصريين يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني في ميدان التحرير في القاهرة استعدادا لتظاهرة "مليونية" دعت اليها حركات شبابية واحزاب سياسية لمطالبة المجلس العسكري بنقل الحكم الى سلطة مدنية في ما اطلقوا عليه "مليونية الفرصة الاخيرة".

 

احتشد آلاف المصريين يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني في ميدان التحرير في القاهرة استعدادا لتظاهرة "مليونية" دعت اليها حركات شبابية واحزاب سياسية لمطالبة المجلس العسكري بنقل الحكم الى سلطة مدنية في ما اطلقوا عليه "مليونية الفرصة الاخيرة".

وقال رئيس المكتب الفني لمشيخة الأزهر الامام الاكبر الشيخ أحمد الطيب في خطاب أمام المتظاهرين في ميدان التحرير بعد صلاة الجمعة "الامام الاكبر يشارككم موقفكم ويدعو لكم بالتوفيق"، مشيرا الى ضرورة محاسبة قتلة الثوار في محاكم عادلة وبشكل فوري.

وكان المجلس العسكري كلف رئيس الوزراء الاسبق كمال الجنزوري بتشكيل حكومة جديدة خلفا لوزارة عصام شرف التي استقالت مطلع الاسبوع تحت ضغط الشارع.

وأطلقت أحزاب وجمعيات ومنظمات تراقب حقوق الإنسان على المظاهرات الحاشدة المزمعة "مليونية الفرصة الأخيرة" أو "حق الشهيد". وتضمن بيان الدعوة إلى المظاهرات الجديدة أن يرفع المتظاهرون مطالب تشمل وقف استعمال العنف ضد النشطاء وتقديم اعتذار صريح عن القتل والإصابة في صفوف المحتجين وتشكيل حكومة إنقاذ وطني لها صلاحيات كاملة في إدارة المرحلة الانتقالية ووضع دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات رئاسية.

وقالت حركة شباب 6 ابريل إنها تسمي المظاهرات الجديدة "جمعة الغضب الثانية" في إشارة إلى المظاهرات الحاشدة في 28 يناير/كانون الثاني التي وقعت خلالها مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن سقط خلالها أغلب ضحايا الانتفاضة التي أسقطت مبارك.

من جانبه قال موفد قناة "روسيا اليوم" ان عدد الوافدين الى ميدان التحرير بالكاد يصل الى 200 ألف مقابل توقعات بحضور ما لا يقل عن نصف مليون شخص.

ولفت الى أن شعارات المحتجين تغيرت منذ الامس حيث رفع شعار جديد "لا لكمال الجنزوري"، "لا لنظام مبارك"، "محاكمة المجلس" وغيرها.

واكد ان ميدان التحرير هادئ ولا توجد اشتباكات ولا وجود لقوات الأمن.

 ناشط مصري: الفرصة الأخيرة موجهة للمجلس العسكري لينهي المهاطرات

اشار عضو اتحاد شباب الثورة تامر القاضي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من القاهرة إلى أن الفرصة الأخيرة موجهة للمجلس العسكري لينهي المهاطرات وليرحل عن السلطة، وإلا فان الاعتصام مستمر.

واكد القاضي ان المجلس حول الثورة الى مفاوضات ومساومات، مطالبا برحيل المشير ونقل السلطة الى حكومة انقاذ وطنية ثورية ذات اعضاء من الميدان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية