دول "بريكس" تدعو الى حل الازمة السورية عن طريق الحوار دون اي تدخل خارجي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572493/

عقد في موسكو اجتماع لنواب وزراء خارجية دول مجموعة "بريكس" التي تضم روسيا والبرازيل والصين والهند وجمهورية جنوب افريقيا، تمت خلاله مناقشة الوضع في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

عقد في موسكو يوم الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني اجتماع لنواب وزراء خارجية دول مجموعة "بريكس" التي تضم روسيا والبرازيل والصين والهند وجمهورية جنوب افريقيا، تمت خلاله مناقشة الوضع في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وجاء في البيان المشترك الذي تم تبنيه في ختام اللقاء والذي نشر نصه في موقع الخارجية الروسية على الانترنت، ان السيناريو المقبول الوحيد لحل الازمة في سورية هو بدء مفاوضات السلام فورا بمشاركة كافة الاطراف وفقا لما تنص عليه مبادرة جامعة الدول العربية، ومع الاخذ بعين الاعتبار المصالح الشرعية لجميع السوريين. ويجب استبعاد اي شكل من اشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية الذي لا يتماشي مع ميثاق الامم المتحدة.

دول "بريكس" تؤيد تطلع الشعب الليبي الى الديمقراطية

واشير في البيان الى انه في هذا السياق ينبغي دراسة ما حدث في ليبيا من اجل تحديد ما اذا كانت الخطوات التي تم القيام بها هناك تتطابق مع بنود قرارات مجلس الامن الدولي المعنية.

واعرب المشاركون في الاجتماع عن تأييدهم لتطلع الشعب الليبي الى الديمقراطية على اساس الوفاق العام والحوار السياسي الوطني الشامل بمشاركة كافة فئات المجتمع الليبي فيه. واعادوا التأكيد على أهمية تعزيز الدور المحوري للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي في ما يخص تسوية الوضع في مرحلة ما بعد النزاع في ليبيا واعمار البلاد.

وفي هذا السياق شدد دبلوماسيو "بريكس" على أهمية اقامة بعثة الامم المتحدة في ليبيا بهدف مراقبة المرحلة الانتقالية في البلاد. واشاروا بشكل خاص الى الحاجة للجهود المنسقة للمجتمع الدولي، بما في ذلك الاتحاد الافريقي، من اجل المساعدة على تجاوز آثار الحرب الاهلية المدمرة. كما جرى التأكيد على استعداد دول "بريكس" للمساهمة بقسطها في بناء ليبيا حرة وديمقراطية ومستقرة تستمر في التنمية.

"بريكس" ترحب بتوقيع المبادرة الخليجية لنقل السلطة في اليمن

وورد في البيان كذلك ان دول "بريكس" رحبت بالتوقيع على المبادرة الخليجية لنقل السلطة في اليمن الذي جرة بالعاصمة السعوية الرياض يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني. واعطت دول المجموعة تقييما عاليا للموقف البناء للاطراف اليمنية التي اظهرت المسؤولية والاهتمام بمصالح البلاد وشعبها. واشادت "بريكس" بجهود المجتمع الدولي وعبد اللطيف الزياني الامين العام لمجلس التعاون الخليجي وجمال بن عمر مبعوث الامين العام للامم المتحدة.

ودعا المشاركون في الاجتماع كافة القوى السياسية اليمنية الى بذل كل ما في وسعها لتحقيق ما تم الاتفاق عليه لنقل السلطة بطريقة سلمية. واعربوا عن رأيهم بان الموقف القائم على اساس الحوار بين السلطات والمعارضة في اليمن يمكن اتباعه فيما يتعلق بالاوضاع المماثلة في دول اخرى بالمنطقة.

"بريكس" تدعو الى استئناف المفاوضات بين فلسطين واسرائيل

واعربت دول "بريكس" عن تأييدها لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية بهدف اقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة وقادرة على الاستمرار بحدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. كما اعربت عن تأييدها لتكثيف جهود رباعية الوسطاء الدوليين لتحقيق هذه الاهداف.

واكدت المجموعة دعمها للجهود الفلسطينية للحصول على العضوية في الامم المتحدة. واكدت أهمية المفاوضات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين للتوصل الى التسوية النهائية، ودعتهم الى اتخاذ اجراءات بناء واستعادة الثقة المتبادلة وتهيئة الظروف اللازمة لاحياء المفاوضات مع الامتناع عن الخطوات الاحادية الجانب، وعلى وجه التحديد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية.

الى ذلك شددت دول مجموعة "بريكس" بشكل خاص على دور مجلس الامن الدولي الذي يتحمل المسؤولية الكبرى عن الحفاظ على السلام والامن الدولي. واشارت الى ضرورة تمسك الجميع بشكل صارم بقرارات مجلس الامن الدولي. ورفضت المجموعة التدخل الخارجي في الشؤون السياسية الداخلية لدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية