"بوابة الاهرام": كمال الجنزوري موافق مبدئيا على تولي تشكيل حكومة مصرية جديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572482/

ذكر موقع "بوابة الاهرام" الاعلامي المصري ان كمال الجنزوري رئيس الوزراء المصري الاسبق الذي استقبله يوم الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية موافق مبدئيا على تولي تشكيل الحكومة المصرية الجديدة.

ذكر موقع "بوابة الاهرام" الاعلامي المصري ان كمال الجنزوري رئيس الوزراء المصري الاسبق الذي استقبله يوم الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية موافق مبدئيا على تولي تشكيل الحكومة المصرية الجديدة.

ونقل الموقع عن مصادر مقربة من رئيس الوزراء المصري الاسبق قولها ان الجنزوري اكد بعد لقائه مع طنطاوي انه وافق مبدئيا على رئاسة حكومة انقاذ وطني.

من جهة اخرى افاد موفد قناة "روسيا اليوم" الى القاهرة بان المجلس العسكري لم يبت بعد في موافقة الجنزوري.

ويذكر ان الجنزوري (77 عاما) كان يشغل منصب رئيس الوزراء في الفترة الممتدة بين عامي 1996 و1999. وقبل تولي رئاسة الحكومة كان الجنزوري وزيرا للتخطيط. والجدير بالذكر انه يحمل شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ميشيغان الامريكية.

هذا ويجري ذلك على خلفية الضغوط الشعبية التي تتعرض لها المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية والمظاهرات تطالب بنقل الحكم من العسكريين الى حكومة مدنية. وقد قبل المشير طنطاوي قبل عدة ايام استقالة حكومة عصام شرف. وكانت الحركات الشبابية المشاركة في المظاهرات تطرح مختلف الاسماء بينها محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والاسلامي عبد المنعم ابو الفتوح بمثابة الشخصيات الذين يجب تكليفهم بتشكيل الحكومة.

تعليق موفد "روسيا اليوم" الى القاهرة

محلل سياسي: مصر بحاجة الى انتخابات

أكد المحلل السياسي حسن بديع في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من القاهرة أن مصر تحتاج الى انتخابات رغم وجود "مليونيات" في الميادين.

واشار الى أن الانتخابات هي اول خطوة استراتيجية في تحقيق شرعية الحكم، مضيفا ان هناك جهات تحاول تخريب قيام هذه الانتخابات واحداث فوضى في البلاد.

وأشاد المحلل بقرار المجلس العسكري تكليف كمال الجنزوري لتشكيل الحكومة المصرية الجديدة، واصفا القرار بأنه أفضل قرار صدر بعد الاطاحة بحكم الرئيس حسني مبارك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية