الجامعة العربية تمهل سورية 24 ساعة للتوقيع على البروتوكول الخاص بارسال مراقبين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572473/

اعلن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني ان المجلس الوزاري للجامعة العربية دعا سورية الى التوقيع ظهر غد الجمعة في القاهرة على البروتوكول الخاص بارسال بعثة مراقبين اليها بالصيغة التي اعتمدها المجلس.

اعلن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي يوم الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني ان المجلس الوزاري للجامعة العربية دعا الحكومة السورية الى التوقيع ظهر غد الجمعة في القاهرة على البروتوكول الخاص بارسال بعثة مراقبين اليها بالصيغة التي اعتمدها المجلس.

ونقلت وكالة "فرانس برس" ان المجلس الوزاري للجامعة العربية قرر عقب اجتماعه في القاهرة "دعوة الحكومة السورية الى التوقيع على البروتوكول الخاص بالمركز القانوني ومهام بعثة مراقبي جامعة الدول العربية الى سورية بالصيغة التي اعتمدها المجلس الوزاري للجامعة" الاربعاء الماضي في الرباط وذلك يوم الجمعة الموافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني في مقر الجامعة العربية بالقاهرة.

ونص القرار الجديد على أنه "في حال عدم توقيع الحكومة السورية على البروتوكول او اخلالها بالالتزامات الواردة فيه وعدم ايقاف عمليات القتل واطلاق سراح المعتقلين سيجتمع المجلس الاقتصادي والاجتماعي يوم السبت للنظر في فرض العقوبات الاقتصادية وهي: وقف رحلات الطيران الى سورية، وقف التعامل مع البنك المركزي السوري، وقف المبادلات التجارية الحكومية مع الحكومة السورية باستثناء السلع الاستراتيجية التي تؤثر على الشعب السوري، تجميد الارصدة المالية للحكومة السورية ووقف التعاملات المالية مع الحكومة السورية".

كما يتضمن القرار النظر في قطع العلاقات الدبلوماسية مع سورية وإبلاغ مجلس الأمن الدولي بهذا القرار، والطلب منه اتخاذ الإجراءات اللازمة بموجب ميثاق الأمم المتحدة لدعم جهود الجامعة العربية في تسوية الوضع المتأزم في سورية، وإبقاء المجلس في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات الأوضاع في سورية.

وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قد اكد في تصريح على هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب بثته قناة تلفزيونية عراقية اليوم الخميس، اكد على ان "سورية وافقت على نشر مراقبين داخل البلاد لتقييم الوضع فيها" مشيرا الى ان "الوزراء العرب اتفقوا على ضرورة وقف العنف تماما في سورية".

وقال زيباري ان "دمشق وافقت، بشكل كامل، على البروتوكول لارسال بعثة مراقبة إلى سورية لتقييم الوضع فيها".

واضاف زيباري ان "نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد سيوقع على البروتوكول بعد ان كانت الجامعة رفضت في وقت سابق طلب دمشق ادخال تعديلات عليه".

هذا ولم يتم التأكد من هذه الانباء اذ لم يصدر بعد اي تصريح رسمي سوري حول الموقف من البروتوكول، كما ان قرار المجلس الوزاري اعطاء مهلة لدمشق للتوقيع عليه لم تبين بشكل دقيق موقف دمشق منها ان كانت ترفض التوقيع ام انها موافقة وان التوقيع سيتم يوم الجمعة.

وعلم موقع "روسيا اليوم" من مصادر سورية في وقت سابق ان دمشق وافقت على التوقيع على بروتوكول بعثة المراقبين المقرر ايفادها إلى دمشق للاطلاع على حقيقة الاوضاع وحماية المدنيين هناك.

وقالت المصادر ان سورية طلبت ان ترفق استفسارات وزير الخارجية وليد المعلم على البروتوكول، والتي كان ارسلها الى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي.

مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق: ارجو من سورية التوقيع على البروتوكول لسحب البساط من اللذين يريدون تدويل الازمة

هذا واعرب مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق حسين هريدي في حديث لـ"روسيا اليوم" من القاهرة عن تمنيه بأن توقع الحكومة السورية على البروتوكول "لان الحل الوحيد للخروج من الازمة هو الحل العربي والقرار الصادر اليوم يعطي الغطاء المطلوب لتدخل دولي، لذلك ارجو من الحكومة السورية التوقيع على البروتوكول لسحب البساط من اللذين يريدون تدويل الازمة السورية".

ودعا هريدي المعارضة السورية بكل اطيافها والقيادة السورية الى الحوار للتوصل الى اتفاق و"لو بالحد الادنى من اجل وقف المأساة".

واكد ان "سورية على اعتاب الدخول في حرب اهلية ومرحلة غاية في الخطورة قد تؤثر على استقرار كافة شعوب الشرق الاوسط".

رئيس الدائرة السياسية لمنظمة المغتربين العرب يؤكد ان هناك احتمال تدخل تركي من خلال بعثة المراقبين

من جهته اعتبر رئيس الدائرة السياسية لمنظمة المغتربين العرب ضرار جمو في حديث لـ"روسيا اليوم" من دمشق ان مجلس الوزراء العرب "تهور في قرار خطير جدا يمهد بنوع من التكتيك السياسي في الاعتداء على سورية بشكل او بآخر والى تدويل الازمة".

واكد ان سورية ترحب بارسال لجنة المراقبين من الجامعة العربية ولكنها ترغب بمعرفة هوية اعضائها مخافة من تدخل تركي من بينهم لان انقرة تمارس سياسة عدوة ازاء سورية.

المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية