مسلحون يقتلون 5 محتجين في العاصمة اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572454/

قتل في العاصمة اليمنية صنعاء يوم الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني 5 اشخاص واصيب اكثر من 20 آخرين عندما قام مسلحون باطلاق النار على محتجين كانوا يطالبون بعدم منح الرئيس علي عبد الله صالح حصانة دبلوماسية.

 

قتل في العاصمة اليمنية صنعاء يوم الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني 5 اشخاص واصيب اكثر من 20 آخرين عندما قام مسلحون باطلاق النار على محتجين كانوا يطالبون بعدم منح  حصانة دبلوماسية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، الذي وقع امس على المبادرة الخليجية في العاصمة السعودية الرياض.

وافادت وكالة "رويترز" نقلا عن شهود عيان ومصادر طبية ان المسلحين أطلقوا النار على المحتجين في شارع الزبير بالعاصمة، حيث تم نقل اربع جثث الى مستشفى قريب، فيما قال مسؤول محلي ان عدد القتلى خمسة.

وذكر احد المصابين ممن تم نقلهم الى المستشفى لاصابته برجله ان "موالين للحكومة فتحوا النار على مظاهرة من أسطح مبان ومن داخل متاجر ومن سيارة مارة". واكد شهود آخرون ان قوات امنية ترتدي الزي الرسمي شاركت في الاحداث.

وقال شاهد آخر "كنا في مسيرة بشارع الزبير نطالب بمحاكمة صالح وأعوانه عندما هاجمنا مسلحون في ملابس مدنية وفتحوا النار علينا مباشرة".

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للرئيس اليمني ومطالبة بعدم منحه اي حصانة قانونية. وهتف البعض ضد "المعارضة البرلمانية" وخصوصا ضد حزب التجمع الوطني للإصلاح، وهو حزب إسلامي محسوب على تيار الإخوان المسلمين، بسبب موافقتهم على المبادرة الخليجية، التي تمنح صالح حصانة دبلوماسية.

هذا ووقع صالح امس الاربعاء في الرياض على اتفاق لنقل السلطة خلال 90 يوم بعد 33 عاما من الحكم.

عضو اللجنة الاشرافية العليا لثورة التغيير السلمي: نحن مع التسوية ولكن في اطار عدم اعطاء ضمانات

وتعليقا على هذه الاوضاع اكد محمد أبو ذيبة عضو اللجنة الاشرافية العليا لثورة التغيير السلمي خلال مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من صنعاء ان "مطالب شباب الثورة هي محاكمة القتلة حتى لا تذهب دماء الشهداء هدرا ومحاسبة كل من شارك في قتل المدنيين والمحتجين، ومن قتل لا بد ان يحاسب".

واشار أبو ذيبة الى ان "شباب الساحات لا يريدون استمرار حمام الدم بل تلبية مطالبهم ومحاسبة كل من تورط.. ونحن مع التسوية ولكن في اطار عدم اعطاء ضمانات".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية