المحكمة العليا في باكستان تنظر في تورط زرداري بقضية "ميموغيت"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572427/

تنظر المحكمة العليا في باكستان يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني بقضية تورط رئيس البلاد اصف علي زرداري في الفضيحة السياسية التي اطلق عليها اسم "ميموغيت". وكان نواز شريف، زعيم حزب الرابطة الإسلامية، اكبر حزب معارض في البلاد، قد رفع دعوى الى المحكمة للنظر بهذا الشأن.

تنظر المحكمة العليا في باكستان يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني بتورط رئيس البلاد اصف علي زرداري في الفضيحة السياسية التي اطلق عليها اسم "ميموغيت".

وكان نواز شريف، زعيم حزب الرابطة الإسلامية، اكبر حزب معارض في البلاد، قد رفع دعوى الى المحكمة للنظر بهذا الشأن.

وتعتبر فضيحة "ميموغيت" احدى اكبر الفضائح السياسية في تاريخ باكستان، بعدما كشف سعي الرئيس آصف علي زرداري لكسب دعم الولايات المتحدة في عزل قيادة قوات بلاده المسلحة تحسبا من انقلاب عسكري محتمل عليه.

وارسل زرداري عبر رجل اعمال امريكي من اصول باكستانية وعبر السفير الباكستاني في واشنطن مذكرة الى الرئيس الأمريكي يطلب منه المساعدة في التصدي للجنرالات الباكستانية.

وكان الرئيس يخطط لاستبدال رؤساء الاستخبارات وقيادات في القوات المسلحة باشخاص مقربين منه، مقابل اعطاء الامريكيين "كارت ـ بلانش" لمحاربة حركة "طالبان" في شمال غرب البلاد والغاء ادارة "س" في الاستخبارات الباكستانية، التي تعتبر من اكثر الادارات سرية.

وتجري التحقيقات في حيثيات "ميموغيت" تحت مراقبة مدير الاستخبارات احمد باشي. وأدت الفضيحة الى هز موقف الرئيس الباكستاني الذي ينفي تورطه بتلك المذكرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك