واشنطن.. أزمة الديون تعود الى الواجهة مرة أخرى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572418/

عادت أزمة الدين الحكومي الأمريكي الى الواجهة مرة أخرى بعد فشل لجنة الديون المتكونة من ممثلي الحزبين الديمقراطي والجمهوري في التوصل الى حل لخفض العجز الأمريكي بتريليون ومائتي مليار دولار خلال 10 سنوات.

عادت أزمة الدين الحكومي الأمريكي الى الواجهة مرة أخرى بعد فشل لجنة الديون المتكونة من ممثلي الحزبين الديمقراطي والجمهوري في التوصل الى حل لخفض العجز الأمريكي بتريليون ومائتي مليار دولار خلال 10 سنوات.

ويشير المراقبون الى ان هذا الوضع يهدد بظهور قضايا جديدة متعلقة بأزمة الديون قبيل الانتخابات المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2012.

وكان الدين الحكومي في الولايات المتحدة قد بلغ في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري 15 تريليون دولار.

وفي حال لم يتم التوصل الى اتفاق بين الحزبين قبل مطلع عام 2013، ستبدأ التخفيضات التلقائية والتي تطال الى جانب البرامج المحلية الصحية والرعائية تطال كذلك وزارة الدفاع الامريكية.

ويتبادل الحزبان الاتهامات محملين بعضهما بعضا مسؤولية فشل معهمة اللجنة. وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما انه ما زال يوجد بالكونغرس الكثير من الجمهوريين الرافضين للاستماع إلى صوت العقل والتوصل إلى تسوية. وتابع قائلا "إنهم يصرون على حماية مائة مليار دولار قيمة التخفيضات الضريبية لأغنى 2% من الأمريكيين حتى لو جاء هذا التخفيض على حساب برامج التعليم والبحوث الطبية والرعاية الصحية".

وقد هدد اوباما باستخدام الفيتو ضد اي محاولة من الجمهوريين لمنع التخفيضات التلقائية التي تبدأ بعد نحو ثلاثة عشر شهرا والتي تطال الى جانب البرامج المحلية الصحية والرعائية بواقع 600 مليار دولار تطال ايضا وزارة الدفاع بستمائة مليار دولار اخرى، ليلقي الجمهوريون باللوم على اوباما لتداعيات هذا الخفض على الجيش الامريكي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك